عالمي دولي

الأربعاء,13 أبريل, 2016
46 دولة تبحث في باريس فضيحة “وثائق بنما”

الشاهد_ يجتمع اليوم الأربعاء رؤساء السلطات الضريبية في 46 دولة في العاصمة الفرنسية باريس لبحث رد مشترك على فضيحة تسريب ملايين الوثائق السرية المعروفة باسم “وثائق بنما” التي تكشف عن عمليات تهرب ضريبي واسعة النطاق باستخدام الملاذات الضريبية الخارجية.

وقال متحدث باسم سلطة الضرائب الأسترالية، إن الاجتماع سيبحث سبل تبادل المعلومات المتعلقة بهذه الوثائق بين السلطات القضائية في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والتعاون في تحليل البيانات وفرص القيام بتحرك مشترك تجاه الفضيحة.

يذكر أن مفوض الضرائب الأسترالي كريس جوردان يرأس حالياً “المظلة الدولية المشتركة للمعلومات والتعاون الضريبي” وهي عبارة عن شبكة تضم دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وعددها 46 دولة.

ويضغط جوردان من أجل قيام هذه الشبكة الدولية بتحقيق كبير في فضيحة “وثائق بنما” حيث تشكيل فرق خاصة تضم مسؤولي الضرائب من دول المنظمة لتحليل البيانات وتعقب المشتبه فيهم قضائياً.

وقال جوردان إن اجتماع قادة المظلة الدولية للمعلومات والتعاون الضريبي لمناقشة وثائق بنما هو حدث غير مسبوق وفرصة عظيمة لإظهار إرادة وقدرة دولية على القيام بتحرك متعدد الأطراف عندما يعني الأمر الكثير من الدول.

كانت عدة صحف في أكثر من دولة نشرت مطلع الشهر الحالي معلومات عن أكثر من 200 ألف شركة وهمية على مستوى العالم استخدمتها شخصيات سياسية ورياضية ومشاهير ملاذاً لممتلكاتهم هرباً من دفع الضرائب المستحقة عليها وذلك بعد تحقيقات صحفية مشتركة استمرت عاماً كشفت عن قيام شركة للمحاماة في بنما بإنشاء هذه الشركات لصالح آلاف العملاء.

في المقابل تصر شركة موساك على أنها لم ترتكب أي مخالفة قانونية وأن نشاطها في مجال تأسيس الشركات الدولية بنظام “أوفشور” هو نشاط قانوني.