عالمي دولي

الأربعاء,12 أكتوبر, 2016
فازوا بها داخل السجن.. وأحدهم عرضها للبيع. هذه غرائب جائزة نوبل

في شهر أكتوبر من كل عام تلتفت أنظار العالم إلى السويد في انتظار الإعلان عن أسماء الحائزين على أرقى جائزة يمكن الحصول عليها في المجالات التي تختص بها، و هي الطب، الفيزياء، الكيمياء، الاقتصاد، الأدب والسلام، والأدب، والتي هي آخر جائزة يتم الإعلان عنها.

إذ يتم تسلم جوائز نوبل بشكل دائم في العاشر من ديسمبر من كل سنة تخليدًا لذكرى وفاة ألفريد نوبل، حيث يتم تسليم الجوائز المتعلقة بكل من الطب والفيزياء والكيمياء والاقتصاد والأدب من طرف ملك السويد شخصياً ضمن مأدبةٍ ضخمة تقام على شرف الفائزين، أما جائزة نوبل للسلام فتقدم في أوسلو عاصمة النرويج في اليوم نفسه.

 

ربما قد يعرف معظمكم هذه المعلومات السابقة وربما لا، لكننا في هذا التقرير سنتطرق إلى حقائق غير معروفة وإلى غرائب تتعلق بهذه الجائزة العظيمة:

 

عائلة نوبل ترفض وصيته

 

بدأت المشاكل حول جائزة نوبل من قبل ظهورها حتى، ففي نوفمبر/تشرين الثاني من سنة 1895، قام المهندس والكيميائي ألفريد نوبل بكتابة وصية يمنح فيها معظم ثروته لإقامة جائزة نوبل للأشخاص الذين يفيدون البشرية، حسب قوله.

وقد خلقت جدلاً واسعاً في العالم بعد أن رفعت عائلة الموصي دعوة قضائية اعتراضاً على الوصية، إضافةً إلى رفض الأشخاص الذين اختارهم نوبل لإنشاء الجائزة تنفيذ الوصية، وقد استمر الجدال المتعلق بهذه القضية 5 سنوات، لم تسلم فيها الجائزة لأحدٍ بالطبع.. إلى أن تم تسليم أول جائزة نوبل في التاريخ سنة 1901 للفيزيائي فيلهلم كونراد رونتجن لاكتشافه الأشعة السينية.

أقصى عدد.. 3 فائزين

عدد الفائزين المتشاركين في جائزة نوبل الواحدة في أي مجال لا يمكن أن يتعدى 3 أفراد.

و على عكس جوائز رفيعة أخرى كالأوسكار مثلاً، فإن خطاب تسلم جائزة نوبل لا يمكن أن يكون ارتجالياً وعفوياً، وذلك لأن مؤسسة نوبل تفرض على الفائزين تسليم نصّ الخطاب خلال وقتٍ لا يتعدَّى 24 ساعة قبل تسلُّم الجائزة ليتم ترجمتها إلى اللغة السويدية.

فازوا بالجائزة وهم بالسجن!

علم 3 حائزين على الجائزة بخبر فوزهم بينما كانوا في السجن، وهم: الصحفي الألماني كارل فون أوزيتسكي سنة 1935، والسياسية البورمية أونغ سان سو تشي سنة 1991، والناشط الحقوقي الصيني ليو شياوبو سنة 2010، وقد حازوا جميعهم على جائزة نوبل للسلام.

عرض جائزته للبيع

nobel

في سنة 2014، قام العالم البيولوجي جيمس واتسون بعرض جائزة نوبل في الطب للبيع، هذه الجائزة التي كان قد فاز بها سنة 1962 لاكتشافه بنية الحمض النووي.

وبالفعل، فقد تم بيع الجائزة لأليشر أوزمانوف، الرجل الأغنى في روسيا والذي دفع مبلغ 4 ملايين و700 ألف دولار مقابل الجائزة.

لكنّ المثير في الأمر هو أن الميلياردير الروسي قام بإعادة الجائزة لصاحبها بعد أسبوعٍ من شرائها، وعلَّق قائلا إن واتسون يجب أن يحتفظ بالجائزة لأنه يستحقَّها، وأنه يتمنى أن يتم صرف الأموال التي دفعها لصالح الأبحاث العلمية.

59 سنة.. عمر الحظ!

59 سنة هو العمر المتوسط للحائزين على جوائز نوبل، إلا أن هناك استثناءات بعيدة تمام البعد عن هذا العمر، فأكبر حائز على الجائزة هو ليونيد هورفيتش الذي كان يبلغ من العمر 90 سنة عندما حاز على نوبل للاقتصاد سنة 2007.

بينما كان أصغر الفائزين بالجائزة هي الباكستانية مالالا يوسف، فقد كانت في السابعة عشرة من عمرها عندما تسلمت جائزة نوبل للسلام عام 2014.

فازوا بعد موتهم

منذ تأسيسها، تم منح جائزة نوبل لأشخاص متوفيين مرتين فقط، وهما السويديان هامارزكولد داغ الذي حصل على جائزة نوبل للسلام بعد شهرٍ فقط من وفاته سنة 1961، وإيريك كارفيلد الذي حاز على نوبل للأدب بعد 6 أشهر من وفاته سنة 1931، بعد ذلك وتحديداً عام 1974.

وقد قررت المؤسسة المسؤولة عن الجائزة عدم منحها لأيِّ شخصٍ متوفَّى إلا في حالة حدوث الوفاة بعد الإعلان عن اسم الفائز بالجائزة، ومع ذلك فقد تم خرق هذا القرار سنة 2011، بعد أن اكتشفت المؤسسة أن رالف ستينمان الذي حاز على نوبل للطب في السنة المذكورة، قد فارق الحياة قبل 3 أيام من إعلان الجائزة ، فقررت اعتبار الأمر استثناءً وتقرر عدم إلغائها.

الحصول على تكريم قد يأتي بعد 50 عامًا!

nobel prize

لا أحد يعلم متى من الممكن أن يحصل على جائزة نوبل، فالقيام بإنجازٍ مهمٍّ جداً لا يعني بالضرورة الحصول على الجائزة في أي وقتٍ قريب، فمعدل المدة الفاصلة بين تاريخ الإنجازات وتاريخ حصول أصحابها على جوائز نوبل يتراوح بين 20 و30 سنة.

ومع ذلك فهناك استثناءات نذكر من بينها بيتون روس الذي حاز على جائزة نوبل للطبّ سنة 1966 على أبحاثه المتعلِّقة بالفيروسات المسببة للأورام، وهي أبحاث كان قد قام بها قبل أكثر من 50 سنة من تسلمه الجائزة.

من ناحية أخرى نجد حالة معاكسة تماما، حين فاز كل من شين نينغ يانغ وتسونغ داو لي بنوبل للفيزياء سنة 1957 بعد سنةٍ واحدةٍ فقط من إنجاز أبحاثهما المتعلِّقة بقوانين التكافؤ في فيزياء الجسيمات.

أكثر ترشيحات بعام 2014

حطَّمت سنة 2014 الرقم القياسي لأكبر عدد من المرشحين لنيل جائزة نوبل للسلام، وقد بلغ عددهم 278 مرشحاً.

ما الجائزة؟

يتسلم الحائزون على الجائزة مبلغ 8 ملايين كورونة سويدية (ما يعادل 930 ألف دولار أميركي)، بالإضافة إلى ميدالية وشهادة يتم تصميمها خصيصا من أجل الفائز، بمعنى أنه لا يوجد شهادتا نوبل تشبهان بعضهما البعض، حيث تجنِّد مؤسسة نوبل عدداً من الفنانين السويديين والنرويجيين لتصميم الشهادات المذكورة.

49 امرأة فقط في تاريخ نوبل

منذ عام 1901، لم تحصل سوى 49 امرأة على جائزة نوبل من أصل 900 فائز بالجائزة منذ العام ذاته.

جائزتان لشخص واحد

لينوس بولين هو الشخص الوحيد الذي تمكن من الحصول على جائزة نوبل مرتين دون أن يشاركهما مع أيِّ شخص آخر، حيث حصل على نوبل للكيمياء سنة 1954، ونوبل للسلام سنة 1962.