أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,4 مايو, 2016
41 مليون دينار حجم الخسائر التي تكبدها مربي الابقار بسبب نظام الحصص

الشاهد_دعا عمر الباهي عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري مكلف بالانتاج الحيواني، الحكومة الى الضغط على مراكز تجميع الحليب لالغء نظام الحصص الذي قال انه سبب الازمة الكبيرة التي يعيشها قطاع اللبان في ظل الخسائر التي يتعرض لها الفلاح بسبب نظام الحصص في ظل فوائض ضخمة للانتاج التي تتلف يوميا، محذرا من انهيار كامل حلقات المنظومة وخاصة حلقة الإنتاج باعتبارها الحلقة الأكثر هشاشة.


وقال الباهي في تصريح لموقع الشاهد على هامش الندوة الصحفية التي نظمها اليوم الأربعاء 4 ماي 2016 الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري بالتعاون مع الغرفة الوطنية لمراكز تجميع الحليب حول تداعيات تواصل أزمة منظومة الحليب، أن حجم الخسائر التي يتكبدها الفلاحين بلغ حوالي 41 مليون دينار، بعد أن وصلت كميات رفض الحليب إلى 200 ألف لتر يوميا داعيا مركزيات تجميع الحليب إلى احترام نفسها و تطبيق الإجراءات الحكومة و خاصة التخلي فورا عن نظام الحصص.

وقال الباهي إنه من غير المعقول أن تواصل الدوائر المسؤولة غض النظر عن تأطير القطاع وإيجاد الحلول الجذرية لتجاوز مثل هذه الإشكاليات التي تتكرر كل سنة وتتسبب في خسائر مادية كبرى للمنتجين والاقتصاد عموما في حين أن لتونس كلّ الإمكانيات لتكون سوقا تصديرية للألبان تشع على كامل محيطها الجغرافي.
وكانت المنظّمات المهنية الفلاحية قد عبرت عن غضبها بسبب الخسائر الكبيرة التي يتكبّدها منتجو الحليب بسبب رفض مركزيات التجميع قبول فائض الانتاج مما اضطرهم الى سكب المنتوج في الاودية.
وتشهد هذه الفترة من السنة ارتفاعا في معدل انتاج الألبان مما يؤدي غالبا الى رفض المصنّعين كميات تفوق حاجاتهم كما ترفض الدولة الترفيع في المخزون التعديلي الذي تكونه سنويا لمجابهة حاجات السوق عند تراجع الانتاج صيفا.