وطني و عربي و سياسي

الثلاثاء,8 مارس, 2016
بن قردان .. رغم الشهداء، نجاح العملية الأمنية والقاء القبض على الارهابيين

الشاهد_تعيش مدينة بن قردان من ولاية مدنين على وقع أخبار الموت منذ فجر أمس، إذ حاولت مجموعة إرهابية استهداف ثكنة عسكرية تصدت لها عناصر من الجيش والحرس الوطنيين المرابطين هناك. وعلى إثر ذلك تفرق الإرهابيون في شوارع وأنهج المدينة فارين بأسلحتهم من قوات الامن والجيش والمواطنين الذين هبوا لمساندتهم.

شهادات من عائلات الشهداء

موقع الشاهد تمكن من أخذ شهادات من عائلات الشهداء الذين سقطوا في عملية القاء القبض على الارهابيين.

حسين عبد الكبير أخ الشهيد عبد العاطي بن محمد الكبير وهو ضابط في فرقة مكافحة الإرهاب، قال إن اخاه استشهد بين يديه على إثر إصابته برصاصتين إحداهما على مستوى القلب والاخرى على مستوى الحوض، وقد خلف وراءه طفلين يبلغا من العمر ثلاثة أعوام وعاما واحدا.

جعفر الجريء صاحب الشهادة الثانية، وهو أخ الشهيد لسعد الجريء وابن أخ الشهيد عبد الكريم الجريء قال أن الفقيدين استشهدا في عملية مطاردة لإرهابي فار في منطقة الطابعي التي تبعد 3 كلم عن وسط بن قردان، وقد كان الارهابي المذكور مسلحا وخلال عملية المطادرة استدار وأمطر الشهيدين بوابل من الرصاص.

وقال جعفر الجريء إن الشهيدين أحدهما امني متقاعد وهو متزوج وقد خلف عائلة وراءه، والثاني أستاذ تعليم ثانوي من مواليد سنة 1981 وقد بدأ في مزاولة مهنته هذه السنة ولم يتمكن من استكمالها.

وأعلنت وزارة الداخلية عن فرض حظر التجول في مدينة بن قردان على اثر الاحداث الاليمة التي راح ضحيتها العديد من المواطنين من عسكريين ومدنيين وبلغ الامر الى استشهاد الاطفال.

وقدم رئيس الحكومة الحبيب الصيد الحصيلة النهائية لعملية بن قردان وقال انه وقع القضاء نهائيا على 36 ارهابيا واسر 7 ارهابيين مشددا على ان اسّر 7 ارهابيين هو امر هام جدا والبحث سيمكن من التعرف على عدة اشياء هامة بالنسبة للمستقبل.

وفيما يتعلق بشهداء الأمن والجيش فقد بلغ عددهم 12 شهيدا منهم ديواني وعسكري و10 في صفوف قوات الامن (3 شرطة و7 حرس وطني).

هذا الى جانب الشهداء من المدنيين وجرحى في صفوف الامن 7 جرحى و7 جرحى من الجيش الوطني ويكون المجموع بين الجيش والامن 14 جريحا و3 جرحى مدنيين