سياسة

الثلاثاء,8 مارس, 2016
وزير الخارجية..على مجلس الامن تحمّل مسؤوليّاته لإيجاد حلّ عادل وشامل للقضيّة الفلسطينيّة

الشاهد_دعا وزير الخارجية خميس الجهيناوي وفق بلاغ لوزارة الخارجية، مجلس الأمن إلى تحمّل مسؤوليّاته لإيجاد حلّ عادل وشامل للقضيّة الفلسطينيّة من خلال تبنّي جدول زمنيّ محدّد لإنهاء الإحتلال الإسرائيلي بما يفضي إلى قيام الدّولة الفلسطينيّة المستقلّة إستنادا لقرارات الأمم المتّحدة ذات الصّلة.

 

وكان وزير الشّؤون الخارجيّة قد ألقى بمناسبة مشاركته في الدّورة الإستثنائيّة الخامسة لمؤتمر القمّة الإسلامي حول قضيّة فلسطين والقدس الشّريف تحت شعار “متّحدون من أجل الحلّ العادل” الذي إحتضنته العاصمة الأندونيسيّة جاكرتا يومي 06 و07 مارس 2016، خطابا أعرب في مستهلّه عن مشاعر الإعتزاز بمشاركته بتكليف من سيادة رئيس الجمهوريّة التّونسيّة، السّيد الباجي قايد السّبسي، في هذا المؤتمر الإستثنائيّ.

 

وأكد الجهيناوي في هذا الخصوص على أهميّة تسريع الأشقّاء الفلسطينيّين لمسار تحقيق المصالحة وتجاوز الخلافات بما يعزّز موقفهم ويدعم تحرّكاتهم على المستويين الإقليميّ والدّولي ويقطع الطّريق أمام محاولات إسرائيل للتّنصل من إلتزاماتها الدّوليّة والتّمادي في سياسة تهويد مدينة القدس وطمس طابعها العربي الإسلامي وهويّتها الدّينيّة لمكوّناتها الإسلاميّة والمسيحيّة.

 

وفي هذا الإطار، أكّد الوزير على ضرورة مواصلة دعم الجهود الدّوليّة الرّامية إلى استئناف المفاوضات على أساس قرارات الشّرعيّة الدّوليّة ومبادرة السّلام العربيّة بما يؤدّي إلى إرساء سلام عادل وشامل وإقامة الدّولة الفلسطينيّة المستقلّة وعاصمتها القدس الشّريف.