نقابات

الإثنين,29 فبراير, 2016
نقابة الصحفيين التونسيين: ما تعرض له نقيب الصحفيين المغربي هي انتكاسة أخرى لحرية الصحافة في المغرب

الشاهد _ في بيان لها اليوم الاثنين 29 فيفري 2016، عبّرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين عن استيائها وصدمتها من قرار السلطات المغربية متابعة رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية عبد الله البقالي، وذلك على خلفية مقال نشره البقالي في صحيفة ” العلم” التي يشغل مدير تحريرها، وتطرق فيه إلى تجاوزات طالت عملية انتخاب مجلس المستشارين التي جرت في أكتوبر 2015.

واعتبرت النقابة أن ما تعرض له نقيب الصحفيين المغربي، “هي انتكاسة أخرى لحرية الصحافة في المغرب الشقيق”، ودليلا على أن “السلطات المغربية لا تحترم تعهداتها والتزاماتها الدولية بحماية حرية الصحافة”.

وعبرت النقابة عن استعدادها التام لقيادة حملات مناصرة للزميل البقالي وللصحافة المغربية في الهيئات الاقليمية والدولية المدافعة عن حرية الصحافة وعن حقوق الانسان.

كما نبهت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، السلطات المغربية، أن “محاولات تكميم الأفواه والتضييق على الصحفيين وترهيب الناشطين والنقابيين لن تزيدهم إلا إصرارا على قول الحقيقة وكشف الفساد”.

كما اعتبرت النقابة أن التضييقات التي يتعرض لها البقالي وزملاء آخرون، “أزالت القناع عن ادعاءات الإصلاح ووجهت ضربة قاصمة لعملية الانتقال التي وعد بها النظام في المغرب”