أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,5 يناير, 2016
تركيبة الهيئة التنفيذيّة لنداء تونس بعد مؤتمر سوسة

يسير نداء تونس بعد إنفصال أمينه العام و عدد من أعضاءه بمجلس نواب الشعب قبل أسابيع إلى تفعيل خارطة الطريق التي طرحته لجنة الـ13 لفض الإشتباك المنتهي بإنتهاء أسبابه بعد تبنّيها بشكل كامل في مرحلة أولى من طرف أعضاء الهيئة التأسيسيّة و تحديد يومي 9 و 10 جانفي الجاري لعقد المؤتمر الأوّل للحزب بمدينة سوسة بعد أن قامت اللجان الإعداديّة بإنهاء الإعداد للوائح.

قيادي بنداء تونس أفاد في تصريح صحفي أن تركيبة الهيئة التنفيذيّة للحزب بعد مؤامر سوسة خلال أيام ستضم أمانة عامة و3 لجان تتركب كل واحدة منها من 5 قيادات، موضحا أنّ تركيبة الهيئة التنفيذية التي ستسهر على القيادة اليومية للحزب ستكون على النحو التالي:

الأمانة العامة:

1-أمين عام أمين مال

2-أمين عام ناطق رسمي

3-أمين عام مدير تنفيذي

4-أمين عام مكلف بالعلاقات الخارجية والتونسيين بالخارج

5-أمين عام مكلف بالتنسيق مع الأحزاب ومتابعة العمل الحكومي

6-أمين عام مكلف بمتابعة عمل مجلس نواب الشعب والكتلة النيابية للنداء

3 لجان:

1-لجنة الشؤون السياسية

 2-لجنة الاتصال والإعلام

3-لجنة العلاقات الخارجية والتونسيين بالخارج

ومن جهة أخرى، أفاد ذات القيادي انه سيتم خلال المؤتمر الذي سينعقد نهاية الأسبوع تقديم حل توافقي يتعلق بتركيبة الهيئة التنفيذية والنظام الداخلي للحزب ولوائح تهمّ الجوانب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والمرأة مشيرا إلى أن الهيئة التنفيذية ستعمل مع المكتب التنفيذي الحالي لتكوّن بذلك قيادة موسعة على شكل مكتب وطني يقود الحزب لمؤتمر ديمقراطي انتخابي في جويلية القادم تشرف عليه لجنة مستقلة، وهو ما سيخول للحزب بناء مؤسساته.

وعن الأسماء المقترحة لعضوية الهيئة التنفيذية والتي تم تداولها في عدد من وسائل الإعلام، نقلت تقارير إخباريّة عن مصدر من نداء تونس انه لم يتم إلى حدّ اليوم التوافق حول الأسماء إلا أنه أكّد ان قيادات من الحزب ستكون ضمن أعضاء الهيئة، مؤكّدا التوافق حول شروط الترشح لعضوية الهيئة و المتمثّلة أساسا في المصداقية والقدرة على القيادة الجماعية في هذا الظرف الحساس، والكفاءة والتوازن الحزبي.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.