قضايا وحوادث

الإثنين,28 ديسمبر, 2015
مقتل صحفي مناهض لتنظيم “الدولة الإسلامية” في تركيا

الشاهد_اغتال مسلحون ناشطا ومخرج أفلام مناهضا لتنظيم “الدولة الإسلامية” في تركيا.

وقد اغتيل الناشط ناجي جرف باستخدام مسدس كاتم للصوت في مدينة غازي أنتيب بالقرب من الحدود التركية السورية، حسب وسائل إعلام تركية.

وكان جرف يعمل مخرجا مع مجموعة من الصحفيين تطلق على نفسها اسم “الرقة تذبح بصمت”، كانوا يخاطرون بحياتهم لإعداد تقارير عن انتهاكات ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية.

وهذا هو الصحفي الثاني من المجموعة الذي يجري اغتياله خلال أسبوعين، بعد أحمد محمد موسى الذي قتل في سوريا.

وقد أخرج جرف فيلمين وثائقيين حول تنظيم الدولة ، أحدهما عن قتل الناشطين السوريين في حلب والآخر عن عمل مجموعة “الرقة تذبح بصمت”.

وللصحفي المغدور بنتان صغيرتان، وقال أحد أصدقائه إن العائلة حصلت على حق اللجوء لفرنسا وكانت تستعد للسفر.

وعمل جرف رئيس تحرير لمجلة سورية تحمل اسم “حنطة” تنشر تقارير عن الحياة اليومية للمواطنين السوريين.

وكان تنظيم الدولة قد قتل صحفيا آخر من نفس المجموعة هو إبراهيم عبدالقادر، وآخر يدعى فارس حمادي.

وأدانت “لجنة حماية الصحفيين” قتل جرف وقالت في بيانها “إن الصحفيين السوريين الذين لجأوا إلى تركيا من أجل سلامتهم ليسوا في مأمن”.

وقالت اللجنة على لسان مديرها الإقليمي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا شريف منصور ” ندعو السلطات التركية أن تجلب قتلة ناجي جرف إلى العدالة سريعا وبشكل شفاف وأن تتخذ إجراءات لحماية جميع الصحفيين السوريين على الأراضي التركية”.

وقالت الشرطة التركية إنها فتحت ملف تحقيق في الحادث.

يذكر أن مجموعة “الرقة تذبح بصمت” هي واحدة من عدد قليل من المصادر الإخبارية المستقلة التي تعمل داخل الرقة، ويعمل صحفيوها داخل المدينة بالرغم من تهديد تنظيم الدول بقتل أعضاء المجموعة.