أخبــار محلية

الأحد,27 ديسمبر, 2015
وزارة الصحة توضّح أسباب وفاة حامل ثانية في تطاوين

الشاهد_أوضحت وزارة الصحة العمومية أن المواطنة زينة جبنة أصيلة ولاية تطاوين والبالغة من العمر 28 سنة كانت قد توجهت الى مستشفى تطاوين يوم 18 ديسمبر أين وقع فحصها على اثر تشكيها من الام بالبطن وحيث لم تكن لديها أية علامات مخاض.

 

وبينت الوزارة في بلاغ لها اليوم الأحد، أنه و”إثر الفحوصات الإضافية المجراة عليها في اليوم الموالي بمستشفى جربة تبين انها تعاني من قصور كبدي حاد مما استوجب نقلها في الابان الى المستشفى الجامعي حبيب بورقيبة بصفاقس المجهز كليا للعناية بمثل هذه الحالات العسيرة أين تمّ اتخاذ قرار إجراء عملية قيصرية في الحين لإنقاذ الجنين، حيث كللت هذه العملية بالنجاح وتمّ اسعاف المولود رغم الحالة الصحية البالغة الخطورة للام.”

وتابعت الوزارة”نظرا لاستفحال المرض بجسم الام التي لم تقم ولسوء الحظ بالحد الأدنى من المتابعة الطبية للحمل واكتشاف المرض في وقت مبكّر، فقد تم تحويلها إبان العملية القيصرية الى قسم الانعاش بمستشفى الهادي شاكر بصفاقس أين قضت 6 ايام توفيت على إثرها نتيجة حدة القصور الكبدي الذي كانت تعاني منه منذ مدة”.

 

وخلصت وزارة الصحة إلى أن وفاة “زينة جبنة” ليست لها أية علاقة بملف نقص أطباء الاختصاص بالجهات.

 

يذكر أن ولاية تطاوين شهدت وفاة امرأتين في ظرف 24 ساعة تبلغ أحداهما 34 سنة والأخرى 28 سنة.