أخبــار محلية

الخميس,24 ديسمبر, 2015
حركة أطباء ضد الدكتاتورية تنتقد اقالة طبيب احتج على الوضع الكارثي للمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد

أعربت ”حركة أطباء ضد الدكتاتورية“ على إثر إيقاف الدكتور عارف عزيزي عن العمل بالمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد من قبل وزير الصحة على خلفية احتجاجه خلال زيارة الوزير على تردي أوضاع المستشفى وعدم توفر أدنى متطلبات العمل الجدي، عن مساندتها المطلقة للدكتور عارف عزيزي.

واعتبرت أن أمر إيقاف الدكتور عارف عزيزي عن العمل هو قرار تعّسفي وانتهاك للدستور الذي يكفل حرية التعبير في فصله 31.

وحذرت المنظمة من مثل هذه القرارات التي من شأنها ألا تشجع الأطباء على الانتقال للعمل بالمناطق الداخلية إذا كان كل انتقاد لأوضاع العمل ولأداء الجهات المسؤولة سيقابل بالطرد مما قد يزيد الحال سوءا بهته المناطق التي تشكو أصلا من نقص في الأطباء.

الشاهداخبار تونس اليوم



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.