تحاليل سياسية

الثلاثاء,15 ديسمبر, 2015
الصيد يبدأ مشاوراته بشأن التحوير الوزاري و أنباء عن حكومة مصغرة تتوجه نحو مقاومة الإرهاب و دفع التنمية الجهوية

الشاهد_أعلن رئيس الحكومة الحبيب الصيد في خطاب له قبل نحو أسبوعين أو يزيد أمام نواب الشعب عن انطلاقه في الإعداد لتحوير وزاري سيعلن عنه قريبا و أكّدت أحزاب الإئتلاف الحكومي المعلومة بإعلانها أن الصيد يستعدّ بناء على تقييم المرحلة السابقة إلى إدخال تغييرات على فريقه الحكومي لتوفير أكثر إنسجام و أحسن ظروف للقيام بإصلاحات و مشاريع عاجلة في البلاد.

 

و إذا كانت كلّ الأحزاب من الإئتلاف الحكومي و من المعارضة قد أكّدت دعمها لتوجّه الحبيب الصيد غلى إجراء تحوير وزاري رغم إختلافها في مسألة التقييم فإنّ مصادر و تقارير صحفيّة أن المشاورات بين رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية ورؤساء الأحزاب والمنظمات الوطنية حول التغييرات المنتظرة في تشكيلة الحكومة تنطلق هذا الأسبوع وسط أنباءعن إعداد الصيد لحكومة مصغرة شعارها الأول مقاومة الإرهاب والتوجه نحو التنمية بالجهات الداخلية والحد من التفاوت بين الجهات.

 


و وفق ذات التقارير فإن وزارة النقل ووزارة السياحة ووزارة الشباب والرياضة ووزارة التنمية والتعاون الدولي والاستثمار ووزارة البيئة والصناعة والتعليم العالي وعدة كتابات دولة مرشحة للتغييرات وأن المشاورات ستحسم المواقف حول بقاء وذهاب عدة وزراء.

 


أيّا كان موعد التغيير الوزاري المرتقب فإنّ الشكل و المضمون مهمّان للغاية لتوفير شرطي النجاح الأساسيين في المرحلة الحساسة الحالية و القادمة و هما السند السياسي القوي من جهة و القدرة على إدارة الأزمة الإقتصادية و الأمنيذة من جهة ثانية باعتبارهما مفتاحا للقيام بإصلاحات جذرية تنتظره البلاد برمّتها لتتجاوز العثرات المتكررة و تركة ثقيلة من سنوات الفساد و الإستبداد.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.