سياسة

الجمعة,11 ديسمبر, 2015
مية الجريبي: تراجع الحكومة عن تنظيم المؤتمر الوطني لمكافحة الإرهاب أو تعويضه بمؤتمر دولي اتجاه خاطئ

الشاهد_قالت مية الجريبي الأمينة العامة للحزب الجمهوري إن تنسيقية الأحزاب المعارضة ستلتقي مساء اليوم الجمعة على الساعة الثالثة والنصف ظهرا بمحمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب، بعد استجابته لطلب المعارضة بتنظيم لقاء بينهما بهدف اقناعه لدعم تنظيم مؤتمر وطني حول مكافحة الإرهاب في اواخر شهر ديسمبر الجاري.

وأكدت الجريبي في تصريح اذاعي أن المعارضة ستطيح بقانون المالية لـ2016 الذي تمت المصاقة عليه أمس في ظل غياب جميع نواب المعارضة، مضيفة أنه تم تجميع 30 إمضاءا للطعن في القانون، موضحة أن الفصول محل الخلاف لم تكن موجود في مشروع القانون وتم اقتطافها بحذافرها من مشروع قانون المصالحة الإقتصادية الهادف إلى الفساد وتبييض الأموال والتهرب الجبائي.

كما بينت أن المعارضة التقت بالحبيب الصيد رئيس الحكومة وحسين العباسي الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل خلال الأيام الفارطة، وستواصل إجتماعاتها بعدد من الخبراء ومكونات المجتمع المدني، للتوحّد حول دعم فكرة تنظيم المؤتمر قبل نهاية السنة الجارية.

واعتبرت الجريبي تراجع الحكومة عن تنظيم المؤتمر الوطني وربما الغائه وتعويضة بمؤتمر دولي، اتجاه خاطئ لأن المؤتمر الدولي رغم ما له من ايجابيات لا يعوض المؤتمر الوطني الذي سيوحد صفوف التونسيين وينتهي بتوصيات واتفاقيات واليات يلتزم الجميع بها لمكافحة هذه الآفة، وفق قولها.

وصادق مجلس نواب الشعب مساء أمس على مشروع قانون المالية لسنة 2016 بـرمته بـ 142 نعم، 7 إحتفاظ ودون اعتراض.

وشهدت الجلسة انسحاب نواب المعارضة من الجلسة لعدم التوافق مع أحزاب الائتلاف الحاكم حول بعض الفصول.

كما التحق بهم نواب تيار المحبة بعد رفض الفصول التي تقدموا بها.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.