أخبــار محلية

الأربعاء,9 ديسمبر, 2015
معبر رأس الجدير يستعيد نشاطه وسط حماية أمنية

الشاهد _ استعاد معبر رأس جدير الحدودي  نشاطه اليوم الاربعاء 9 ديسمبر 2015، بشكل عاديّ، بعد انتهاء قرار غلق الحدود التونسية الليبية، من الجانب التونسي لمدة 15 يوما، والذي  جاء على خلفية الضربة الإرهابية التي استهدفت نخبة من الوحدات الأمنية في 24 نوفمبر 2015، حسب ما أكّده الناطق الرسمي للحرس الوطني بولاية مدنين، منجي الخرّاز، في تصريح إعلامي.

وبيّن منجي الخرّاز،  اليوم الاربعاء 9ديسمبر 2015، أنه على غرار العادة فإن الحماية المدنية والديوانة وجميع التشكيلات الامنيّة والعسكرية موجدودة في المعبر، لضمان سلامة الوافدين وكذلك ضمان سلامة التراب الوطني من محاولات تمرير أية مواد مشبوهة أو ممنوعة من شأنها أن تمثل تهديدا لأمننا القومي.

يشار إلى أن المجلس الأعلى للأمن القومي، اتّخذ في 25 نوفمبر الفارط، جملة من القرارات على إثر العملية الانتحارية التي أدت إلى استشهاد 12 عونا من الأمن الرئاسي، منها قرار غلق الحدود البرية مع الشقيقة ليبيا لمدة 15 يوما، مع تشديد المراقبة على الحدود البحرية والمطارات.