أخبــار محلية

الإثنين,7 ديسمبر, 2015
رئاسة الجمهورية: تونس مستعدة لتشجيع واحتضان أيّ لقاء بين الأطراف اللّيبيّة

الشاهد _ استقبل رئيس الجمهوريّة الباجي قايد السّبسي يوم أمس الأحد 6 ديسمبر 2015، بطلبب منهما، وفديْن يُمثّلان المؤتمر الوطني العام ومجلس النّوّاب في ليبيا، بحسب بيان نشرته رئاسة الجمهورية عبر صفحتها الرسمية على موقع الفيسبوك.

 

ويأتي هذا اللقاء في نفس اليوم الذي تم فيه إعلان مبادئ الاتّفاق الوطني لحلّ الأزمة اللّيبيّة الذي توصّل إليه الوفدان يوم 5 ديسمبر 2015.

وجددت رئاسة الجمهورية تأكيدها على أن تونس ترحب بكلّ خطوةٍ تُساعد على إنهاء حالة الانقسام في ليبيا وتمكينها من استرجاع وحدتها وسيادتها وضمان أسباب الأمن والاستقرار على أراضيها، مشددة على أهمّيّة الالتزام بالاتّفاق السّياسي الذي تمّ التّوصّل اليه برعاية الأمم المتّحدة.

ودعت الرئاسة مختلف الأطراف اللّيبيّة إلى التّواصل مع مبعوث الأمين العام للأمم المتّحدة إلى ليبيا من أجل الاسراع في تنفيذ بنود الاتّفاق وتشكيل حكومة وفاق وطني.

وأكدت رئاسة الجمهورية استعداد تونس لتشجيع واحتضان أيّ لقاء بين الأطراف اللّيبيّة بما يدفع نحو حلّ سياسي عاجل للأزمة اللّيبيّة، بحسب نفس المصدر.