إقتصاد

الجمعة,4 ديسمبر, 2015
ياسين إبراهيم: نتوقع تحقيق معدل نمو في حدود 5% خلال السنوات الـ5 المقبلة

قال وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، ياسين ابراهيم، أن مخطط تونس للخماسية (2016/2020)، الذي قال انه رسم الخطوط الكبرى لجملة من الاصلاحات الجريئة مع استعادة تدريجية للنشاط الاقتصادي من اجل نمو متواصل مع تراجع ملموس لمعدل البطالة، ينتظر أن يحقق معدل نمو في حدود 5 بالمائة خلال السنوات الخمس المقبلة مقابل 1.5 بالمائة، سنويا، خلال الفترة 2011/2015.

وقال الوزير في تدخله، الخميس بتونس، إبان افتتاح اشغال الدورة الثانية للمنتدى الاقتصادي التونسي الالماني، الملتئم حول موضوع “المانيا وتونس من اجل تعاون اقتصادي ناجح”، إن المانيا، الشريك المميز لتونس، ستكون جزءا فاعلا في هذا التمشي الذي من شانه ان يشجع شركاء البلاد ويدعم تنوعالتعاون مع تونس.

وأضاف أن الحكومة تنتظر في اطار هذا التمشي، تسجيل عودة تدريجية للاستثمار ليرتقي معدل الاستثمار من 18.5 بالمائة من الناتج الداخلي الخام، سنة 2015، الى 25 بالمائة، سنة 2020، ذلك ان تنمية الاستثمار شرط لا محيد عنه لانتعاشة الاقتصاد الوطني.وقال إن الهدف المنشود، يتمثل في الوصول الى حجم استثمار جملي في حدود 125 مليار دينار للفترة 2016/2020 منها 45 مليار دينار بالنسبة للاستثمارات العمومية و62 مليار دينار للاستثمارات الخاصة المحلية و18 مليار دينار للاستثمارات المباشرة الأجنبية.

وفي ما يهم تقليص معدل البطالة، أشار، ابراهيم، الى أن هذا المعدل يجب أن يستقر في حدود 11 بالمائة، سنة 2020، مقابل 15.2بالمائة، حاليا، مبينا، في ذات الصدد، عزم الحكومة على رفع الدخل الفردي الى 400 12 دينار مقابل 283 8 دينار، في الوقت الراهن.

وأوضح الوزير أن تحقيق ذلك، يتطلب التحكم في التوازنات المالية عبر التقليص من العجز الجاري الى 6.8بالمائة من الناتج الداخليالخام مقابل8.5 بالمائة في سنة 2015، مع التحكم في التضخم حتى لا يتجاوز 3.6بالمائة سنة 2020 مقابل 5.4 بالمائة، منتظرة سنة 2015.

كما أكد إبراهيم أهمية التحسين الفعلي لمناخ الأعمال والتقدم في تنفيذ الاصلاحات الكبرى لا سيما تلك المتصلة بتعصير الادارة ومراجعة نظام الصفقات العمومية واصدار المجلة الجديدة للاستثمار واعتماد سياسة طوعية لدفع الشراكة بين القطاعين العمومي والخاص.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.