أحداث سياسية رئيسية

الخميس,3 ديسمبر, 2015
التحوير الحكومي لابد أن يشمل البرامج و الحقائب التي في حاجة إلى تغيير كثيرة رغم أنه متأخر بعض الشيء

قال القيادي في الحزب الجمهوري عصام الشابي أن الإعلان عن التحوير الوزاري من طرف رئيس الحكومة الحبيب الصيد جاء متأخرا بعض الشيء، لأن الحكومة رغم تمتعها بالشرعية القانونية الا أنها تفتقد الى شرعية الاداء لأنها لم تحقق ايا من الانجازات التي كانت قد وعدت بها الشعب التونسي.

وأضاف الشابي في تصريح خص به الشاهد أنه ربما اقتاع الصيد أن الأوان قد آن من أجل تحوير وزاري، مشيرا إلى أنه يتمنى ان يكون التحوير من باب تغيير البرنامج وليس فقط اسما باسم، لأن الحكومة في حاجة الى برنامج يخلص التونسيين من معضلة الارهاب ويضمن التنمية الاجتماعية ويكون برنامجا اصلاحيا قويا.

وأكد الشابي أن هذا التحوير مهم إذا كان يشمل برنامج الحكومة أما إذا تواصل نفس البرنامج بوجوه جديدة فكأنه لم يتغير اي شيء.

وأشار القيادي في الحزب الجمهوري إلى أن الحقائب التي هي في حاجة الى تغيير عديدة وكثيرة، لأن التنمية الجهوية ومقاومة الفساد والاصلاح الجبائي كلها غائبة بالاضافة الى العديد من الملفات الكبرى الاخرى، رافضا التصريح الجلي بأي اسم وزارة.