أخبــار محلية

الإثنين,30 نوفمبر, 2015
وزارة الدفاع توقف العمل بمنظومة التعينات الفردية منذ شهرين

الشاهد _ لدى مناقشة مشروع ميزانية وزارة الدفاع لسنة 2016 بمجلس نواب الشعب،أمس  الاحد 29 نوفمبر 2015، قال وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني ان الحرب ضد الارهاب ليست حربا عسكرية أو أمنية فقط بل هى حرب ثقافية لان الارهاب ثقافة بالاساس.

وأضاف الحرشان أن كسب المعركة ضد الارهاب يتطلب وعى كافة مكونات المجتمع التونسى بمحاربته ثقافيا بدءا بالتربية ودور الاطفال والمدارس والجامعات والتكوين الديني.

و أكّد الحرشاني انه تم الإيقاف العمل بمنظومة التعينات الفردية منذ  شهرين معتبرا ان واجب الخدمة الوطنية ملزم على جميع التونسيين  واصفا الإستمرار في المنظومة  بأنه عمل غير أخلاقي لأنها تجبر أبناء المناطق الفقيرة و المهمشة على أداء الخدمة العسكرية فيما يتنصل من هذا الواجب  من يملكون المال  .

ومن جهة أخرى انتقد الوزير تعاطي بعض وسائل الاعلام مع العمليات الارهابية التى قال انها قد تؤدي عن حسن أو سوء نية الى التشويش على العمليات العسكرية والمواطنين مثلما حصل مع حادثة الشهيد مبروك السلطاني.

وبعد أن أكد على أن الجيش الوطني قام بدوره فى هذه الحادثة فند فرحات الحرشاني ما تداولته بعض وسائل الاعلام فى هذا الخصوص وطالبها بالتأقلم أكثر مع خصوصيات تغطية الاحداث الارهابية و عدم السقوط فى فخ ما يرغب الارهابيون فى تسويقه.