سياسة

الأربعاء,25 نوفمبر, 2015
أهم ما جاء في كلمة رئيس الحكومة الحبيب الصيد

الشاهد _ عقب اجتماع كل من خلية الأزمة و مجلس الوزراء بقصر الحكومة بالقصبة، أكد رئيس الحكومة الحبيب الصيد أن الهدف من العمليات الإرهابية تعكير صفو التمشّي الديمقراطي في تونس، مشيرا إلى أن العملية استهدفت رمزا من رموز الدولة و الهدف منها زعزعة أركان الدولة.

كما تقرر عقد اجتماع مجلس أعلى للأمن على الساعة العاشرة صباحا.
و شدد الصيد على أن تطبيق الإجراءات المتّخذة سيكون صارما و المتمثلة في  تفعيل الإجراءات التي أعلنها رئيس الدولة بخصوص إعلان حالة الطوارئ و حظر الجولان، مع تطبيق كلّ ما تضمنه قانون الإرهاب معتبرا أنه  لم يعد هناك مجال للتسامح.

و أكد رئيس الحكومة أن  الحرب على الإرهاب هي مسؤولية وطنية(أحزاب،منظمات،مجتمع مدني)



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.