أخبــار محلية

الثلاثاء,24 نوفمبر, 2015
الوسلاتي: قوات الجيش كانت متمركزة بالجبل لحظة مرور الأهالي للبحث عن جثة السلطاني

الشاهد _ أكدَ الناطق الرسمي بإسم وزارة الدفاع بلحسن الوسلاتي اليوم الثلاثاء 24 نوفمبر 2015، في تصريح إداعي، أن ابقاء الارهابيين على جثة الشهيد مبروك السلطاني بحوزتهم كان الهدف منه استهداف الوحدات العسكرية واستدراجها، موضحا أنه “كان لا بد من تأمين المنطقة قبل جلب الجثة “.

وتابع الوسلاتي قائلا “لم يكن من غير الممكن الوصول الى الجثة وجلبها دون الاشتباك مع العناصر الارهابية المتمركزة بالمنطقة”.

وشدد الوسلاتي على أن الوحدات العسكرية كانت متمركزة بالجبل لحظة مرور الاهالي الذين لم يتفطنوا لوجودهم ،والدليل على ذلك أنه عند عودتهم حاملين لجثة مبروك السلطاني تمّ تامين عودتهم من قبل الجنود لاكثر من نصف المسافة بعد ان اضطرات الوحدات العسكرية للخروج من الاماكن المتمركزة بها .

وعن عدم تأمين الاهالي عند صعودهم للجبل قال الوسلاتي “لم يكن من الممكن فعل ذلك تجنبا لفتح النار من قبل الارهابيين وتعريض حياة المواطنين للخطر وفق تأكيده.