أخبــار محلية

الإثنين,23 نوفمبر, 2015
وزارة الدفاع تصدر بلاغا توضيحيا بخصوص إغتيال الشهيد الراعي

الشاهد _ أصدرت وزارة الدفاع الوطني بلاغا توضيحيا تؤكد فيه أن الفيديو المنشور من قبل المجموعة الإرهابية التي قامت باغتيال الشهيد مبروك السلطاني يدخل في إطار محاولة تبرير الجريمة الشنيعة المرتكبة وإظهار ولاء المجموعة التي نفّذتها للتنظيم الإرهابي الذي تتبنى أفكاره، والمساهمة الفعلية في الحملة الإعلامية والعالمية الهادفة إلى تأكيد مدى دموية هذا التنظيم.

وشددت الوزارة على أن الشهيد لم يتم توظيفه من طرف أي جهة عسكرية أو أمنية ولم يتم تسليمه المبالغ المالية المذكورة بل تم تلقينه وإجباره على قول تلك التصريحات باستعمال القوة والتهديد بالسلاح.

واعتبرت وفق نص البلاغ  أن هذه العمليات هي الخطوات الأولى لهذه الخلايا من أجل محاولة السيطرة على المناطق المحيطة بالجبال والمتحصنين بها، في ظل عدم تفوّقهم العددي والاديولوجي فيها، وذلك بترهيب المواطنين في ذات المناطق وترويعهم بغاية إجبارهم على التعاون معهم وإثنائهم عن أداء واجبهم في إعلام الجهات الأمنية والعسكرية عن تحركات هذه العناصر.