أخبــار محلية

الإثنين,23 نوفمبر, 2015
تنظيم الدولة يتبنى عملية ذبح راعي الأغنام مبروك السلطاني

الشاهد _ في شريط فيديو نشره أمس الأحد 22 نوفمبر، على موقع التواصل الاجتماعي اليوتيوب، تبنّى تنظيم الدولة الإسلامية عملية ذبح راعي الأغنام مبروك السلطاني.

وجاء على لسان مجموعة نسبت نفسها إلى تنظيم الدولة الإسلامية في الفيديو أنه “تمّ تنفيذ حكم الله في الراعي ليكون عبرة لمن يعتبر وهذا مصير كل من يقف في صف طواغيت تونس ضد جنود الخلافة بإذن الله”، معتبرين أن “الفيديو يتضمن حقيقة المرشد مبروك السلطاني (حسب الفيديو) الذي كان يزوّد الجيش التونسي عملاء فرنسا في المنطقة بمعلومات عن أماكن تمركز جنودنا”، وفق ما ذهب إليه الوصف في الفيديو.

وورد في الفيديو تصريحات للراعي السلطاني أثناء التحقيق معه من قبل المجموعة التي نفذّت عمليّة الذبح قال فيها إنه “يتعامل مع الجنود وينقل لهم معلومات حول الإرهابيين الموجودين في جبال المغيلة وسط غرب تونس مقابل أموال”.

وتم في آخر الشريط بث صورة للراعي مقطوع الرأس كما نبه الإرهابيون أنّ “هذا مصير كل من يتعاون مع الجيش”.