إقتصاد

السبت,21 نوفمبر, 2015
جانفي 2016:انطلاق برنامج “فرصتي” للعاطلين عن العمل

الشاهد _في ندوة صحفية امس الجمعة 20 نوفمبر بقصر الحكومة بالقصبة، أعلن وزير التكوين المهني والتشغيل زياد العذاري عن البرنامج الجديد الذي ستنطلق الوزارة وفقا لتوجهات الحكومة في تنفيذه بداية من جانفي 2016 تحت تسمية “فرصتي” سيشمل خلال السنة المقبلة 50 ألف شخص في انتظار أن يصل عدد المنتفعين به إلى 120 ألف منتفع بموفّى 2017، مؤكّدا أنّه تمشّ جديد يخصّ طالبي الشغل الذين يجدون صعوبة في الإندماج في الشّغل وذلك لعدم التلاؤم بين التكوين الذي يمتلكه الباحث عن الشّغل وبين مقتضيات سوق الشّغل بما يضع هذه النوعيّة من طالبي الشغل في قلب مسار التشغيل.

 

وأبرز الوزير،  أنّ برنامج “فرصتي” على غرار بقيّة البرامج التي تعمل الوزارة على تنفيذها أو تفعيلها ستشمل بصفة مباشرة وستعطى في إطارها الأولويّة المطلقة للشباب بالمناطق ذات الأولويّة سواء في ولايات اقليم تونس الكبرى لا سيما الأأحياء الشعبيّة أو بالنسبة إلى المناطق الريفيّة أو الحدوديّة النائية وذلك في إطار تكريس الحقّ الدّستوري القاضي بالتمييز الإيجابي بين الجهات والفئات التي تستحقّ.

وأوضح زياد العذاري أنّ هذا البرنامج الجديد سيعتمد على طريقة التعاقد والإلتزام بين الدولة وفئة الباحثين عن الشغل المعنيين وذلك عبر طريقة “المرافقة المشخّصة”، هذه المرافقة التي قال الوزير أنّها ستعرّف المنتفعين بطاقاتهم ومهاراتهم الكامنة وستنمّي قدراتهم التي يحتاجونها وستمكّنهم من التعرّف والإنفتاح على المحيط الإقتصادي والإجتماعي وستتيح أمامهم الفرص من أجل بعث مشاريعهم بشكل ناجح مضيفا بالقول :”سنحفّز شبابنا على الدّخول في مرحلة البناء والإنتاج وتحقيق طموحاتهم، وسيكون دورنا في توجيههم نحو القطاعات الواعدة، وسنرافقهم في جميع المراحل حتّى يكونوا جاهزين للإندماج في سوق الشغل بسهولة، وسيتمّ فتح المجال والآفاق أمامه للإستفادة من مواطن الشغل المفتوحة في قطاعات واعدة جديدة من بينها الإقتصاد الأخضر والإقتصاد الرّقمي والإقتصاد التّضامني والإجتماعي”.