عالمي عربي

السبت,14 مايو, 2016
33 مليون جائع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

 الشاهد_قالت “منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة” (فاو) إن حكومات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بذلت “جهوداً منسّقة للإقرار بمسألة الفاقد والمهدر من الأغذية، والتوعية في شأن الوقاية والتخفيف، والالتزام باتخاذ إجراءات استراتيجية، وتمثّلت خطوة رئيسية في وضع هدف جماعي للحد من الفاقد والمهدر من الأغذية بنسبة 50 في المئة على فترة 10 سنوات، مع دعم منظم لإعداد دراسات واستراتيجية شاملة”.

وعلى الرغم من هذا، عانت الدول التي تشهد صراعات من تراجع خطير في حربها على الجوع. وشهدت المنطقة ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية بنسبة 30 في المئة. وتضاعف عدد أولئك الذين يعانون من الجوع، ليصل إلى 33 مليوناً حالياً.

وقال المدير العام للمنظمة، جوزيه غرازيان دا سيلفا، إن 15 دولة من الدول الـ19 في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي تراقبها “فاو” حققت الأهداف التي نصت عليها الأهداف الإنمائية للألفية، والتي تمثلت في خفض عدد السكان الذين يعانون من سوء التغذية بمعدل النصف.

وحققت الكويت وسلطنة عمان هدف قمة الغذاء العالمية الأكثر طموحاً والذي تمثل في خفض عدد الأشخاص الجياع بمعدل النصف.
ويعاني معظم الأشخاص في العراق وجنوب السودان وسورية واليمن، إلى جانب الضفة الغربية وقطاع غزة، من فقر في الأمن الغذائي، بسبب الصراعات.

ففي سورية، بلغ عدد النازحين داخلياً 6.5 مليون شخص، بينما فر أكثر من 4.8 مليون آخرين إلى البلدان المجاورة وغيرها كلاجئين. كما يحتاج نصف السكان الذين لا يزالون في الداخل إلى مساعدات غذائية.
ولفت إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تواجه ارتفاعاً غير مسبوق في ندرة المياه، إذ يصل نصيب الفرد من المياه العذبة إلى 10 في المئة فقط من المعدل العالمي.