مختارات

الخميس,11 أغسطس, 2016
3 مخاطر صحية للنوم على البطن

 الشاهد_حذرت تقارير طبية من مخاطر صحية تنجم عن وضعية النوم على البطن، التي يفضلها كثير من الناس.

ومن هذه المخاطر:
1. آلام العنق
وضعية النوم على البطن ليست مريحة لجميع أعضاء جسمك، فهي تسبب ضغطًا شديدًا على العنق بسبب عدم انتظامه، وتورثك آلامًا شديدة.
كما يعاني عمودك الفقري بالكامل بسبب عدم انتظام جسمك، وتستيقظ بآلامٍ قوية في أسفل الظهر.
2. العمود الفقري
حين تنام على بطنك يكون وسطك حرًّا، وغير ثابت في وضع مريح، الأمر الذي يضع ضغطًا كبيرًا على العمود الفقري.
وبمرور الوقت، تزداد آلام الظهر حدة، ويصبح نومك متعبًا، وتستيقظ مرهقًا لأن بعض أجزاء جسمك استراحت، فيما كان ظهرك يعاني الألم طوال الليل.
3. الرأس
عدم استقامة رأسك مع عمودك الفقري خلال النوم، سيتسبب بمشكلات معقدة للغاية قد تؤدي إلى إصابتك بالديسك.

كيف تتغلب على هذه المشكلة؟
حاول أن تدرب نفسك على النوم بوضعيات صحيحة ومريحة، لتحظى بأفضل فترات نومك وأكثرها راحة.
وإليك بعض النصائح للحد من مشكلات النوم على بطنك:
– إذا استيقظت بهذه الوضعية، حاول مد أطرافك في جميع الاتجاهات، لتنشيط عضلاتك وتحركيها، وتخفيف ألمها.
– مارس الرياضة التي تقوي عضلات العنق والظهر، والتمارين التي تقلل آلام العضلات بشكلٍ عام.
– حاول النوم على جانبك الأيمن، التزاما بهدي النبي صلى الله عليه وسلم الذي أوصى بعض أصحابه بقوله: «إذا أتيت مضجعك فتوضأ وضوءك للصلاة ثم اضطجع على شقك الأيمن، ثم قل: اللهم أسلمت وجهي إليك وفوضت أمري إليك وألجأت ظهري إليك رغبة ورهبة إليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت وبنبيك الذي أرسلت، فإن مت من ليلتك فأنت على الفطرة، واجعلهن آخر ما تتكلم به، قال: فرددتها على النبي -صلى الله عليه وسلم- فلما بلغت اللهم آمنت بكتابك الذي أنزلت قلت ورسولك، قال: لا ونبيك الذي أرسلت»(البخاري ومسلم).
كما جاء النهي عن النوم على البطن، فعن قيس بن طخفة الغفاري عن أبيه قال: أصابني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- نائماً في المسجد على بطني، فركضني برجله، وقال: «مالك ولهذا النوم، نومة يكرهها الله أو يبغضها الله»(ابن ماجه، وصححه الألباني).