إقتصاد - تونس - فن

الجمعة,9 أكتوبر, 2015
25 بالمائة نسبة تراجع السياح في تونس ووزارة االسياحة تتخذ إجراءات

الشاهد _ بلغت نسبة تراجع السياح بلغت 25 بالمائة وتم اتخاذ إجراءات بخصوص البطالة الفنية من خلال رصد منح للعمال الذين يعانون من هذه البطالة وذلك بعد اتفاق مع اتحاد الشغل والمهنيين على أن يتلقوا تكوينا في المجال السياحي وسيتم الشروع في تطبيقه قريبا،حسب ما افادت اللومي في تصريح إذاعي اليوم الجمعة 09 أكتوبر 2015.

وأضافت اللومي أن تراجع عدد السياح أثّر على المخزون الفلاحي الذي عرف وفرة هذا العام أكثر من الطلب على غرار البيض والحليب كما شهدت الغلال انخفاضا كبيرا في الأسعار لم تشهده من قبل.

وأفادت سلمى اللومي أن القطاع السياحي شهد أزمة من قبل الثورة، مضيفة أنه يتم العمل الآن على 4 محاور أساسية للنهوض بهذا القطاع تتمثل في تنويع المنتوج السياحي بالإضافة إلى السياحة الشاطئية وإعادة النظر في جودة الخدمات وتكوين العاملين في القطاع السياحي فضلا عن إعادة النظر في مسألة الترويج و التسويق لصورة تونس.

كما أكدت وزيرة السياحة أنه تم التخلي عن التقنيات التقليدية للترويج لتونس مثل الإشهار والمطويات حيث تم العمل على إرساء إستراتيجية جديدة تتمثل في تمرير ومضات تعرف بتونس و بحرفييها و فنانيها في قنوات أجنبية على غرار M6 الفرنسية فضلا عن تمرير ومضات على الانترنات.

 أكدت اللومي أن من أبرز القرارات التي اتخذتها وزارة السياحة لتشجيع السياح على القدوم إلى بلادنا هي تسهيل الحصول على التأشيرة، مضيفة أنه وقع رفعها في عدة بلدان مثل إفريقيا و بعض الدول الأوروبية تشجيعا على القدوم إلى بلادنا.

وأفادت سلمى اللومي أنه تم تكوين لجنة تضم وزارات السياحة والخارجية والصحة والتعليم العالي لفتح السوق مع إفريقيا لتسهيل قدوم الأفارقة من أجل الدراسة في بلدنا و للسياحة الاستشفائية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.