إقتصاد

الثلاثاء,26 أبريل, 2016
22 مليون دينار تكلفة إعادة تهيئة المراكز الحدودية

الشاهد _ قال وزير الداخلية الهادي مجدوب إنّه في إطار دعم قدرات المراكز الحدودية لمجابهة التهديدات يتمّ إعداد 3 مشاريع في كل من غار الدماء وحزوة والذهيبة تبلغ كلفتها 22 مليون دينار، مذكرا بأن تم الترفيع في ميزانية الوزارة سنة 2015 لتحسين البنية التحتية للوحدات الأمنية بكلفة 69.5 مليون دينار، وتسعى الوزارة إلى توفير الظروف اللازمة للعمل تماشيا مع التحديات الأمنية المطروحة.

وأعلن الهادي مجدوب أنه خلال سنة 2016 وفي اطار الاقتناءات تم تمكين عدد من المراكز الحدودية من 42 سيارة رباعية الدفع، وسيتم النظر في مزيد تدعيمها بوسائل النقل المبرمج اقتناءها بقية هذه السنة وتتمثل في أكثر من 200 وسيلة نقل رباعية الدفع لدعم تلك المراكز، إلى جانب العديد من التجهيزات الأمنية والعسكرية من صدريات وخوذات واقية للرصاص ومناظير ليلية، ومن الأولويات أيضا تجهيز المراكز بالأسلحة الجماعية وقاذفات الصواريخ.

وتطرق وزير الداخلية الهادي مجدوب، في جلسة عامة صباح اليوم الثلاثاء 26 أفريل بمجلس النواب، إلى وضعية المراكز الحدودية، قائلا إن المطلوب من هذه المراكز أضعاف ما كان مطلوبا قبل سنة 2011، وأكد أنه على مستوى المراكز الحدودية هناك نسيج أمني على الحدود الشرقية يمتد على 500 كلم وعلى الحدود الغربية يمتد على 1000 كلم.

ووفق الوزير تتطلب المنظومة السواحل البحرية إمكانيات أكثر من الحدود البرية، مقرّا أن الامكانيات الحالية لا تسمح على المدى القصير بذلك إذ لابد من تقنيات على قدر من التطور التكنولوجي.

وقال الوزير إن تحسين هذه المنظومة يعود ‘لى محدودية الامكانيات وليس إلى غياب الإرادة، والوزارة ترتّب أولوياتها بشكل يتماشى مع الأخطار الموجودة حاليا.