أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,21 ديسمبر, 2015
21 نائبا من نداء تونس يستقيلون و يشكلون كتلة برلمانيّة جديدة

الشاهد_أعلن الأمين العام السابق لنداء تونس محسن مرزوق و عدد من قيادات الحزب و من إطاراته و منسقيه المحليين و الجهويين أمس الأحد 20 ديسمبر إنفصالهم الرسمي تنظيميا و سياسيا عن الحزب و الشروع في مسار التأسيس لهيكل سياسي جديد قالوا أنّه سيكون الأقرب إلى برنامج و توجهات نداء تونس التي تأسس عليها على حدّ تعبيرهم و ذلك إحتجاجا منهم على خارطة الطريق التي طرحتها لجنة الـ13 و التي قبلتها الهيئة التأسيسيّة التي وصفها المنفصلون بالغير شرعيّة.

 

و في أوّل الإرتدادات لإعلان محسن مرزوق و مجموعته الإنفصال عن الحزب قال رئيس لجنة الـ13 إنّ هذا القرار منتظر من شخص تعوّد على الممارسات الموازية في حين أكّد بوجمعة الرميلي عضو اللجنة أن أي حزب سيشكله المغادرون لسفينة نداء تونس سيكون مصيره الفشل و إلى ذلك أفاد عضو مجلس نواب الشعب الصحبي بن فرج بأن 21 نائبا من نداء تونس استقالوا من الكتلة البرلمانية للحزب فى انتظار تأكيد عدد من الاستقالات الاخرى بين اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء .

 

وأضاف بن فرج في تصريح صحفي اليوم الإثنين أن المستقيلين من كتلة نداء تونس سيعقدون مبدئيا يوم الاربعاء القادم ندوة صحفية للاعلان النهائي عن الاستقالة من كتلة نداء تونس صلب البرلمان وتكوين كتلة جديدة مستلقة كما سيقدمون أسباب هذه الاستقالة وموقفهم من لجنة الـ13 وقال ان الكتلة الجديدة المستقلة لن تتصادم مع نداء تونس على مستوى العمل البرلماني ولن تخرج عن الاطر العامة والمبادئ التي قادت انتخابات الحزب ولن تكون بالتالي في المعارضة، موكدا أن الاختلاف مع حزب نداء تونس يتعلق بممارسات القيادة السياسية للحزب فى التسيير.