عالمي عربي

الأحد,17 يناير, 2016
1800 طفل ينضمون إلى “داعش” في 2015 و175 إلى جبهات القتال

الشاهد_أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية “خرَّج دفعة جديدة من الأطفال المقاتلين في صفوفه، مطلع الشهر الهجري الجاري”.

وأكدت المصادر للمرصد أن “المقاتلين الأطفال في “أشبال الخلافة” الذين تم تخريجهم من هذه الدفعة، بلغ عددهم 175 طفلاً مقاتلاً على الأقل، وتم إرسالهم إلى جبهات القتال في كل من ريف الرقة الذي يشهد اشتباكات بين التنظيم من طرف، وقوات سوريا الديموقراطية من طرف آخر، وريف ‫#‏حلب‬ الذي يشهد 3 جبهات قتال للتنظيم، الأولى مع قوات ‫#‏سوريا‬ الديموقراطية قرب ضفاف الفرات في ريف حلب الشمالي الشرقي، والثانية مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، والأخيرة مع الفصائل المقاتلة والإسلامية بريف حلب الشمالي، فيما عمد التنظيم إلى إرسالهم لمناطق سيطرته في العراق، حيث أبلغ التنظيم أن أفراد ثلاث عائلات قضوا في معارك مع “الملاحدة والرافضة”، فيما قضى 12 طفلاً مقاتلاً على الأقل ممن تم توثيقهم في معارك ريفي الرقة وحلب”.


ويضيف المرصد: “مع استمرار عمليات انضمام الأطفال إلى صفوف القتال بتنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق سيطرته بسوريا، والذي يقوم بزجهم في جبهات ساخنة، يرتفع إلى 1800 على الأقل، عدد الأطفال الذين وثق المرصد انضمامهم إلى صفوف التنظيم خلال العام 2015، وغالبيتهم من الجنسية السورية، حيث قضى منهم ما لا يقل عن 350 طفلاً مقاتلاً، من ضمنهم 48 على الأقل فجروا أنفسهم بعربات مفخخة أو أحزمة ناسفة في مناطق سورية عدة”.