إقتصاد

الجمعة,21 أغسطس, 2015
1700 مليون دينار ديون القطاع السياحي للشركة التونسية للبنك

الشاهد _ تقدر قيمة الديون المشكوك في خلاصها  للشركة التونسية للبنك ب29 بالمائة حسب ما أفاد به الرئيس المدير العام للشركة التونسية للبنك عبد الوهاب ناجي ، صباح اليوم الجمعة 21 أوت 2015.

وأضاف عبد الوهاب ناجي أن 1700 مليون دينار  ديون  القطاع السياحي، لافتا النظر إلى وجود ملفات حولها إشكالات في الخلاص خاصة في القطاع السياحي ومع الشركات العمومية وبعض القطاعات الأخرى المتضررة من الوضع الإقتصادي، وفق تعبيره.

وشدد الرئيس المدير العام للشركة التونسية للبنك أنهم بصدد معالجة  كل الملفات، مبينا أنهم  لم يسلموا في أموال  البنك، مؤكدا على أنه لا سبيل لقول ذلك.

 ومن جهة أخرى وتعقيبا منه على إمكانية دمج البنوك العمومية الثلاثة بنك الإسكان والبنك الوطني الفلاحي والشركة التونسية للبنك، أعرب ناجي عن رفضه للفكرة.

وقال المتحدث أن لكل بنك ثقافته ويمكن تطوير إحدى البنوك لمواكبة البنوك العالمية الكبرى، مستدركا لكن عملية الدمج في الوقت الراهن غير ممكنة وتستوجب دراسة معمقة قبل الإقدام على مثل هذه الخطوة وتطبيقها في الوقت المناسب.