نقابات

السبت,6 يونيو, 2015
11 نقابة عربية للصحفيين تطالب بالكشف عن مصير الشورابي والقطاري

الشاهد _وجهت احدى عشرة نقابة مشاركة في ورشة العمل الإقليمية “الحق بالتنظيم النقابي – الحق بالمفاوضات الجماعية” التي ينظمها الاتحاد الدولي للصحفيين بالتعاون مع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين نداءا يطالبون فيه بالكشف عن مصير الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا.

وطالبت النقابات في ندائها السلطات الرسمية في تونس وليبيا ببذل جهود أكثر للوصول إلى الحقيقة، داعية كلّ الهيئات والمؤسسات المدنيّة المعنيّة بحرية الرأي والتعبير إلى تنسيق الجهود وتكثيف الحملات وتحسيس كل الأطراف المتدخّلة في هذا الملف، وتحميلها مسؤولياتها.

وأكد الممضون على هذا النداء على تضامنهم مع النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين في سعيها إلى الكشف عن مصير اثنين من منتسبيها، ومع عائلتي الصحفيين المُختطفين.

واعتبرت الاتحادات الممضية أنّ هذا الملف يهمّ كلّ الصحافيين والإعلاميين في المنطقة العربية والعالم، وأنّه من الملفات المركزيّة فيما تعلق بحرية العمل الصحفي وسلامة الصحافيين.

النقابات المشاركة:

النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين

النقابة الوطنية للصحافة المغربية

نقابة الصحفيين الموريتانيين

رابطة الصحفيين الموريتانيين

النقابة الوطنية للصحفيين الجزائريين

نقابة الصحفيين المصرية

الاتحاد العام للصحفيين السودانيين

نقابة الصحفيين العراقيين

نقابة صحفيي كردستان العراق

نقابة الصحفيين الفلسطينيين

نقابة الصحفيين الأردنيين