قضايا وحوادث

الجمعة,31 يوليو, 2015
1% من الشعب التونسي في حالة إيقاف

الشاهد_أعلنت وزارة الداخلية الإثنين 27 جويلية 2015، بأنه في الفترة الممتدة من 1 جانفي 2015 إلى 24 جويلية من نفس السنة قد تمّ إيقاف 96168 فردا، أي ما يقارب نسبة 1% من الشعب التونسي من دون احتساب عشرات الألاف من المساجين.

ويذكر أن مكتب مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان بتونس قد اعلن بأن مراكز الإصلاح والتأهيل تعاني بشكل عام من الاكتظاظ الشديد حيث أن عدد السجون التونسية لا يتجاوز الـ 27 سجنا بالإضافة إلى 6 مراكز إصلاح من بينها 19 وحدة سجنية معدّة كمراكز إيقاف، أما بالنسبة إلى السجون المخصصة لتنفيذ العقوبات فيبلغ عددها 8 وحدات سجنية. 

وكانت وزارة الداخلية أعلنت أنّه أمكن خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2015 إلى 24 جويلية من نفس السنة لوحدات الأمن الوطني في مجال الأمن العام والسلامة المرورية إيقاف 96168 نفرا من أجل ارتكابهم لجرائم مختلفة:

المفتّش عنهم: 67156

السكر والتشويش: 9911

الاعتداء بالعنف : 3031

السرقات: 3371

مسك واستهلاك وترويج المخدرات: 2952

الفرار من السجون: 76

قضايا مختلفة: 9671.