عالمي دولي

الجمعة,10 يونيو, 2016
واشنطن تعتذر للدوحة بعد استدعاء السفيرة الأمريكية للاحتجاج على فيديو إهانة مجندين لعلم قطر

الشاهد_ استدعت وزارة الخارجية القطرية السفيرة الأمريكية المعتمدة في البلد على خلفية فيديو انتشر في وسائل التواصل الإجتماعي، سجل استهجانا واسعا من المواطنين، الذين عبروا عن سخطهم لما احتواه من إهانات اعتبروها جسيمة.

وسريعا أوردت الخارجية في حسابها الرسمي في موقع «تويتر» تغريدة أعلنت فيها أنها قامت باستدعاء السفيرة الأمريكية لدى الدولة على خلفية الفيديو الذي انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً. وأضافت الوزارة في تغريدة لاحقا أنه طلب من السفيرة الأمريكية توضيح ما تضمنه الفيديو.

وقام الناشطون والمدونون القطريون بنشر التغريدة وأعادوها في مختلف صفحاتهم الشخصية، معتزين بما قامت به وزارة الخارجية من الذود عن بلدهم على حد وصفهم والفزعة لرموزهم السيادية.

وسريعا غردت السفيرة الأمريكية في قطر دانا شيل سميث المعروف عنها نشاطها في شبكات التواصل الإجتماعي بإعلان الخبر، وأنها قدمت اعتذارها لحكومة دولة قطر، ووجهت القيادة العسكرية الأمريكية للتحقيق في هذه الواقعة واتخاذ إجراءات تأديبية.

كما خاطبت جمهورها الذي تتفاعل معه كثيرا ووصفتهم بـ»متابعيني الكرام، كونوا على ثقة أن هؤلاء الجنود كانوا يسخرون من أنفسهم وليس من دولة قطر».

وكان المغردون القطريون تبادلوا وسما حول ضرورة تدخل سلطات بلادهم للاحتجاج ضد واشنطن التي شنوا عليها هجوما لاذعا على خلفية ما وصفوه تطاول جندي أمريكي من القوات العاملة في قطر أهان العلم الوطني.

واعتبر مدونون أن البلدين تمكنا سريعا من خلال هذه المبادرة من احتواء الأزمة التي كان من الممكن أن تأخذ أبعادا أخرى من خلال توضيح الموقف بشكل دقيق.