وطني و عربي و سياسي

الخميس,28 يناير, 2016
حملة إعلامية تستهدف نجمة قناة «الجزيرة» خديجة بن قنة

الشاهد_يواجه بعض إعلاميي قناة «الجزيرة» الفضائية هذه الأيام حملات تشويه وصلت إلى منسوب جارح من القذف والقدح والذم، آخرها ما تعرضت له الإعلامية الجزائرية الشهيرة خديجة بن قنة من صحيفة «النهار» الجزائرية، التي نشرت خبرا يوم الأحد تحت عنوان «خديجة بن قنة تدخل المستشفى بسبب صورة فاضحة لابنتها». وأرفقته بصورة لفتاة نصف عارية وفي وضع مخل، زاعما أنها ابنة بن قنة.

والخبر الذي انتشر كالنار في الهشيم، استدعى بن قنة للتصريح بأنها تتعرض لهجمة ممنهجة لتشويه سمعتها بدأت في الصحافة اللبنانية المناصرة للنظام السوري وحزب الله، بعد قيادتها حملة للتضامن مع أهالي»مضايا» السورية المجوّعة، وانتقلت إلى القاهرة لتحط الرحال في بلدها الجزائر.


وبأسلوب ساخر نشرت الإعلامية على حسابها في «الفيسبوك»- الذي يتجاوز عدد متابعيه السبعة ملايين – ردا على جريدة «النهار»، التي قالت عنها «خرجت هذه المرة بفسقة جديدة تليق في كِبَرِها بمقام النهار». وأضافت: لو كان الكذب جريدة لسُمِّي «النهار»، ونعتت قناة «النهار» بقناة العار والكذب، مما أشعل وسائط التواصل الاجتماعي.


وأوضحت أن ابنتها الوحيدة ما زالت طفلة ولم يتعد سنها 12 عاما. كما كلفت المحامية الجزائرية نوال جبار، المتخصصة بقوانين الإعلام لرفع دعوى، والقضية محل مداولة، وتقول إنها تحتفظ بحقوقها القانونية داخل وخارج الجزائر.


هذا السجال في وسائل الإعلام ومواقع التواصل استدعى من مدير الصحيفة الجـــزائرية أنيـــس رحـــماني تقديم اعتذاره للإعلامية الجزائرية على الموقع الإلكتروني والصفحة الرسمية لجريدة «النهار». واعتبر ما نشر في حق السيدة خديجة بن قنة «حادثا مؤسفا»، وطلب رسميا حذف المقال محل الإساءة من الوسائط الإلكترونية كلها وشبكات التواصل الإعلامي التابعة لجريدة «النهار».
وبخصوص ما نشرته ردا على الخبر، قـــال رحماني «رد فــعـــل الأستاذة خديجة بن قنة طبـــيعي ونتفــهمه، رغم حدة العبارات التي استخدمتها في حق النهار».


ويتعرض نجوم قناة «الجزيرة» لحملات متواصلة من جهات عربية شتى تطال أحيانا أعراضهم وأسرهم وأبناءهم، في سابقة لم يعهدها الإعلام العربي في تاريخه. ويعد اعتذار الصحيفة الجزائرية من النوادر في الإعلام العربي أيضا.


وكانت بن قنة تعرضت لتزوير صورة طائفية بامتياز في صحيفة لبنانية مؤخرا، ما دعاها للرد على موقعها على «فيسبوك» فكتبت: «مش عيب لما صحافي معروف ونائب رئيس تحرير صحيفة معروفة يكذب وينشر بوست يقطر طائفية وينسبه إليَّ، علما أن كل حساباتي موثقة بالعلامة الزرقاء».


كما هاجمت الفنانة السورية رغدة المقيمة في القاهرة، خديجة بن قنة خلال برنامج «100 سؤال»، الذي تقدمه راغدة شلهوب، على قناة «الحياة» الفضائية المصرية. هجوما شرسا الى كل من خديجة بن قنة وقناة «الجزيرة» والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بينما دعت رغدة بالتوفيق والسداد لكل من الرؤساء فلاديمير بوتين وبشار الأسد وعبد الفتاح السيسي.

 


أنور القاسم



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.