وطني و عربي و سياسي

الأربعاء,29 يونيو, 2016
الحوثيون يعتذرون لواشنطن عن شعار «الموت لأمريكا وإسرائيل»

الشاهد_ قدمت جماعة «أنصار الله» الحوثية ليل الاثنين الثلاثاء، اعتذاراً للولايات المتحدة الأمريكية على خلفية ترديد أنصارها شعار «الموت لأمريكا وإسرائيل».

وذكرت مصادر دبلوماسية أن وفد جماعة الحوثي المسلحة إلى مباحثات السلام اليمنية في الكويت التقى مساء الاثنين، وكيل وزارة الخارجية الأمريكية، في خطوة كشفت عما أسماه مراقبون «علاقة سرية بين الحوثيين والأمريكان» على عكس المعلن في شعار الحوثيين.

وأوضحت لـ»القدس العربي» أن لقاء وصف بالأهم بين المتمردين الحوثيين اليمنيين وبين أعلى مسؤول أمريكي، ضم كلا من وكيل وزارة الخارجية الأمريكية توماس شانون بالإضافة إلى وكيل وزارة الخارجية البريطانية لشؤون الشرق الأوسط آلن دنكن في الكويت.

وأكد أن وفد المتمردين الحوثيين قدم اعتذارا صريحا للمسؤول الأمريكي الرفيع عن شعار الحوثيين (الموت لأمريكا… الموت لإسرائيل). وأوضح الوفد أن هذا الشعار هو للاستهلاك المحلي يستخدمه الحوثيون كوسيلة لاستقطاب تعاطف الشارع معهم وخلق قضية بين أتباعهم للحفاظ على تماسكهم.

وعلمت «القدس العربي» من مصدر يمني مسؤول أن نائبة السفير الأمريكي في صنعاء قالت إنه مجرد شعار، وأن «العداوة مزحة كبيرة».

وذكرت مصادر يمنية وثيقة الاطلاع أن لقاء الحوثيين بمسؤولين أمريكيين لم يكن الأول من نوعه، فقد سبق أن التقوا عدة مرات في العاصمة العمانية مسقط خلال السنتين الماضيتين وكذلك في عواصم أخرى.

وحسب مصادر مقربة من اللقاء الذي انعقد في الكويت بين الوفدين الحوثي والأمريكي التزم حمزة الحوثي رئيس الوفد في اللقاء للمسؤول الأمريكي بانسحاب المسلحين الحوثيين من المدن اليمنية وتسليم السلاح، دون أن يحدد لمن سيتم تسليمه. ونسب إليه قوله «سنعتبر هذا العمل هدية صداقة مع أمريكا». ووصفت أجواء اللقاء بين الوفدين الحوثي والأمريكي في الكويت بالودّية للغاية.

وذكر عدد من المصادر أن الحوثيين استعانوا بواشنطن للضغط على التحالف العربي للحيلولة دون استعادة العاصمة صنعاء عسكريا. وتصر واشنطن على ضرورة إجراء تسوية سياسية للوضع في اليمن عبر مشاورات السلام في الكويت، يشارك في مخرجاتها الحوثيون كشركاء في السلطة رغم رفضهم حتى اللحظة التخلي عن حمل السلاح والتحول إلى حزب سياسي.