أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,5 يناير, 2016
يوم 10 جانفي: مؤتمر توافقي لنداء تونس بسوسة و آخر للمنفصلين بقصر المؤتمرات للإعلان عن بديل

الشاهد_تعافى حزب الأكثريّة البرلمانيّة الذي أسسه رئيس الجمهورية الحالي الباجي قائد السبسي نسبيا من التناقضات الداخليّة التي عصفت به في الفترة الأخيرة بعد إعلان المعارضين لخيارات الأغلبيّة داخله الإنفصال نهائيا بقيادة الأمين العام السابق محسن مرزوق و البدء في التفكير جديا في بديل سياسي سيتم الإعلان عنه قريبا.

 

منذ إعلان الإنفصال إلتجئ محسن مرزوق إلى فضاءات التواصل الإجتماعي ليصدر مواقفه و رؤاه و ليعبّر عن جزء من أسباب إنفصاله و حدوث القطيعة بينه و عدد من القيادات و النواب مع الحزب الأوّل في الإنتخابات التشريعيّة الأخيرة ليصل الأمر إلى حدود الإستهداف الواضح لخيارات رئيس الجمهوريّة و مؤسس الحزب الباجي قائد السبسي و يظهر جليا موقعه من المشهد السياسي في المستقبل فرغم حديث بعض المقربين منه عن كونه لن يستهدف نداء تونس و عن كونه سيكون ضمن المعارضة البنّاءة إلاّ أنّ كلّ المؤشرات تحيل على عكس ذلك مبدئيا فإستهدافه للتوافق من جهة و إصراره على تصفية حسابات قديمة دفعته إلى الإنفصال عن نداء تونس لا تجعله سوى في موقع معارضة قد تدفع نحو التجاذبات و الشيطنة التي إنتهت مع التوافق و الحوار و يصر بعضهم على إسترجاعها و فرضها مجددا.

 

و في سياق متّصل بالمخاض الذي يعيشه نداء تونس نقلت مصادر من داخل مجموعة النواب الـ31 المجتمعة امس الإثنين انه لم يتم اتخاذ اي قرار بخصوص تفعيل استقالة النواب الـ31 من الكتلة البرلمانية لنداء تونس بمجلس نواب الشعب وقالت ان هناك توجها لإعلان الاستقالة قبل أو يوم انعقاد اجتماع إعادة بناء المسار المبرمج يوم الأحد القادم الموافق لـ10 جانفي بقصر المؤتمرات بالعاصمة تحت إشراف الأمين العام المستقيل محسن مرزوق، كما أفادت نفس المصادر أن أكثر من 17 نائبا من بين المجموعة سيفعلون استقالاتهم من الكتلة على أقصى حد يوم الإثنين القادم.

 

ذات المصادر نقلت أنه وعلى هامش الإعلان عن الأفق السياسي الجديد للمنفصلين عن نداء تونس يوم الأحد القادم بإشراف مرزوق فإنه ستُشكل كتلة نيابية جديدة حوله ينفصل نوابها عن الكتلة القديمة في الوقت الذي تقول فيه بعض الأنباء أن عدد من أعضاء مجموعة الـ31 ينتظرون المؤتمر التوافق للحزب يومي 9 و 10 جانفي الجاري للنظر في تفعيل إستقالاتهم رسميا.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.