سياسة

الجمعة,30 سبتمبر, 2016
يوم برلماني ساخن غدا…نوّاب عن نداء تونس يطالبون بإستقلال الكتلة عن الحزب!!

 

تعيش كتلة حركة نداء تونس في الأسابيع الأخيرة على وقع حالة من الإنقسام الداخلي في إنعكاس واضح للأزمة المتجددة صلب قيادة الحزب و قد بلغ مداها حدّ مطالبة بعض النواب بإقالة سفيان طوبال من رئاسة الكتلة و إتهامه بالفساد المالي.

عدد من نواب النداء عقدوا نهاية الأسبوع الفارط أياما برلمانية لكتلة الحزب جددوا فيها غنتخاب سفيان طوبال رئيسا للكتلة و هو قرار يعترض عليه آخرون في الكتلة التي باتت مهددة بجديّة بالإنقسام إلى كتلتين بسبب تباين واضح في المواقف و الآراء لينضاف إلى طبيعة الصراع صلب النداء مطلب جديد من بعض النواب بجعل الكتلة مستقلّة عن الحزب.

النائب بمجلس نواب الشعب عن حزب نداء تونس منجي الحرباوي قال في تصريح لـ”الشاهد” أن الحزب سيعقد غدا السبت 1 أكتوبر يوما برلمانيا بجهة بسوسة للنظر في الترتيبات العامة للتنظيم الداخلي للكتلة بمجلس نواب الشعب مؤكّدا أن هذه الجلسة ستشهد أجواء ساخنة ومتوترة بسبب دعوة بعض الأطراف لانتخاب رئيس جديد للكتلة عوضا عن سفيان طوبال.

ومن جانبه أفاد نائب رئيس كتلة نداء تونس، محمد سعيدان، أنّه تقرر عقد يوم برلماني يوم 6 أكتوبر القادم، وذلك من أجل النظر في الترشح لعضوية الكتلة ومختلف اللجان وأضاف أنّ 41 نائبا من جملة 67، أمضوا على عريضة لتاجيل  ليوم البرلماني، ومع ذك تمّ عقد اجتماع امس الخميس وتحديد تاريخ اليوم البرلماني.

واعتبر سعيدان أن الدعوة  للتأجيل جاءت تفاديا  للنقاشات الفضفاضة التي من شانها ان تساهم في انشقاق الكتلة، ولمزيد النظر في الاختلافات القائمة صلب لكتلة، وفي محاولة للحفاظ على تماسكها.

وعن سبب الاختلاف، قال سعيدان أنه عائد إلى دعوة بعض أعضاء الكتلة إلى ضرورة استقلال الكتلة عن حزب  نداء تونس، في حين يوجد من يدعو الى ضرورة التنسيق بينها وبين مكونات الحزب باعتبارها تمثل برنامجه توجهاته ولا بد  من وجه تماه بين الحزب وكتلته النيابية.