أخبــار محلية

الإثنين,6 يونيو, 2016
يوسف الشاهد : الإتفاق حاصل على مبدأ تحييد النيابات الخصوصية للبلديات قبل الإنتخابات البلدية المقبلة

الشاهد _ أكد يوسف الشاهد، وزير الشؤون المحلية، الإتفاق الحاصل على مبدأ تحييد جميع النيابات الخصوصية للبلديات، قبل موعد الإنتخابات البلدية القادمة والتي يفترض أن تنظم مبدئيا في مارس 2017.

وأضاف الوزير في تصريح لمراسل (وات) بسوسة، بمناسبة إشرافه اليوم الأحد على احتفال ولاية سوسة باليوم العالمي للبيئة، أن النقاش مازال متواصلا صلب وزارة الشؤون المحلية بخصوص الصيغة القانونية وتوقيت الإنطلاق في تحييد النيابات الخصوصية، مشيرا الى ان هذا الموضوع تمت إحالته إلى مجلس الوزراء القادم للبت فيه.

وبخصوص الوضع البيئي بالبلاد، قال يوسف الشاهد إن وزارة الشؤون المحلية، بصدد متابعة العمل اليومي للبلديات وان وزارته وقفت على جملة من الاخلالات التي تعيق سير العمل البلدي في هذا المجال وهي تعمل على تذليل العقبات، لاسيما في الجانب المتعلق بالنقص في المعدات وفي الامكانيات البشرية وكذلك على مستوى رفع ونقل الفضلات المنزلية أو في ما يخص منظومة مراكز التحويل.

ودعا الوزير مختلف الاطراف المتدخلة في المجال البيئي إلى تحمل مسؤولياتها كاملة في الحفاظ على بيئة نظيفة وفي ترسيخ الثقافة البيئية وتجذير الوعي لدى الأجيال الصاعدة بضرورة المحافظة على جمالية المحيط.

واطلع الشاهد بساحة المدن المتوأمة بمدينة سوسة، على معرض بياني جسم اهم تدخلات بلديات الجهة المنجزة استعدادا للموسم الصيفي، قبل أن يعاين نموذجا من أشغال تنظيف شاطئ بوجعفر والتي تنجزها وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي.
كما عاين الاشغال الجارية لجهر وتنظيف جزء من وادي بليبان المدرج في اطار برنامج جهر الاودية ومجاري المياه العابرة للمدن بولاية سوسة والذي ينجزه الديوان الوطني للتطهير، على طول 2500 متر وذلك قبل ان يطلع على العمليات الجارية لرفع ونقل الطحالب البحرية المتراكمة على شواطئ بعض النزل.
كما اطلع وزير الشؤون المحلية على الأشغال المتواصلة لانجاز مشروع مشترك بين بلدية حمام سوسة وبلدية سوسة، يخص تصريف مياه الامطار بعدة انهج وشوارع باعتمادات جملية قدرها 389ر1 مليون دينار، موزعة مناصفة بين البلديتين.
ويتمثل المشروع في مد قنوات تصريف مياه الامطار على طول 2000 متر خطي تشمل بالخصوص نهج البرتقال بمدينة سوسة وشارعي الشاذلي قلالة والاسكندرية بمدينة حمام سوسة.