سياسة

الثلاثاء,26 أبريل, 2016
يوسف الشاهد: إعادة تركيز تمثال الحبيب بورقيبة لا يهدف الى تمجيده بل التذكير بالاستقلال

الشاهد_أوضح وزير الشوون المحلية يوسف الشاهد أن اعادة تمثال الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة الى مكانه وسط العاصمة تندرج في إطار الحرص على رد الاعتبار للمناضلين والزعماء الذين أسسوا الدولة الحديثة وضحوا فى سبيل الجمهورية بطرق مختلفة من بينها اعتماد أسمائهم لتسمية الشوارع والطرقات والساحات والنصب التذكارية.

وقال الشاهد خلال الجلسة العامة لمجلس نواب الشعب المنعقدة اليوم الثلاثاء والمخصصة لتوجيه أسئلة شفاهية لعدد من أعضاء الحكومة، أنّ إعادة التمثال ليست الغاية منها تمجيد شخص الرئيس الأسبق بل التذكير بالاستقلال، مشيرا الى وجود رمزية في هذه العملية التى تندرج في اطار تقاليد مهمة للجيل الصاعد لتذكيره بتاريخ البلاد وزعمائها كما هو معمول به فى كل دول العالم.
وذكر بأن رئيس الجمهورية دعا فى العديد من المناسبات وآخررها في 20 مارس الماضي الى ضرورة إحياء ذكرى هؤلاء المناضلين بمختلف الطرق ومن بينها إعادة التمثال مبينا أن السلطة التنفيذية لم تر مانعا ودعمت هذا المقترح.

وأشار فى هذا الخصوص الى أن رئيس الحكومة كلف والي تونس بتاريخ 5 فيفري بالاشراف على لجنة تضم بلدية تونس وبلدية حلق الوادي ووزارة التجهيز لاختيار الموقع والكلفة والمدة الزمنية لنهاية الأشغال.

وأفاد أن اللجنة انطلقت فى الاشغال بداية من 9 فيفري الماضي وقدمت مقترحات لرئاسة الحكومة واستقر الرأي على أن يتم تركيز التمثال في آخر شارع الحبيب بورقيبة قبالة الساعة مشيرا الى أن وزارة التجهيز تكفلت بعد ذلك بمباشرة عملية الانجاز على أن يتم التدشين يوم 1 جوان ذكرى عيد النصر سابقا .