أهم المقالات في الشاهد

الثلاثاء,19 أبريل, 2016
يهود تونس…وطنيّون أكثر من المدافعين عن الأقليّات

الشاهد_في تونس جالية يهوديّة ليست بالكبيرة و لكنّها كانت دائما متعايشة مع محيطها و مع باقي الثقافات المحليّة دون أن تخرق يوما “إيتيقا الفضاء العام” بل أكثر من ذلك بكثير عندما تكون الجالية اليهوديّة حاملة و مروّجة لصورة حقيقيّة لا لبس فيها عن حقيقة الأوضاع في البلاد بعيدا عن التغطيات الموجهة و غير الحرفيّة لبعض وسائل الإعلام التي ساهمت في ضرب تونس كوجهة سياسحيّة و في تبليغ حقيقة زائفة عن الأوضاع فيها.

 

حاييم بيتان كبير أحبار اليهود خرج في ثوبه التونسي مجددا ليتحدّث عن التعايش منقطع النظير و عن العلاقات التي تربط الجالية اليهوجديّة ببقيّة مكونات المجتمع التونسي مشددا على أن كلّ الحكومات التونسيّة التي توالت على مسك مقاليد السلطة في البلاد بعد الثورة كان تعاملها جيدا مع يهود تونس معتبرا أن علاقات الصداقة و التواصل مستمرّة و لا تشوبها أي إشكاليات مع حركة النهضة الحزب الإسلامي الأكبر في المشهد التونس و هو موقف لا ترفعه حتّى بقيّة مكونات المشهد السياسي في البلاد التي جعلت من الدفاع عن الأقليات محور صراع لها بعيدا عن المواضيع ذات الأهمية البالغة.

 

بيتان شدّد على أن الاوضاع الامنية في تونس وفي جزيرة جربة جيدة وأن التعايش اليومي في تونس بين غالبية السكان المسلمين والجالية اليهودية مستمر بصفة عادية قبل الثورة كما بعدها و تأتي تصريحاته قبل نحو شهر من إستقبال المعبد اليهودي بالغريبة وسط جزيرة جربة لألاف السياح من جنسيات وديانات مختلفة للمشاركة بداية من يوم 21 ماي 2016 في مراسم “الحج السنوي” للمعبد.

 


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.