أحداث سياسية رئيسية

الإثنين,29 فبراير, 2016
يمينة الزغلامي للشاهد: لا وجود لانتدابات جديدة للمشمولين بقانون العفو التشريعي العام، عكس ما تم الترويج له

الشاهد_قالت النائبة عن كتلة حركة النهضة يمينة الزغلامي إنه لم يتم الإعلان خلال استماع اللجنة الخاصة المتعلقة بشهداء الثورة وجرحاها وتنفيذ قانون العفو العام والعدالة الانتقالية صباح اليوم الاثنين 29 فيفري 2016، إلى كل من الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالكتابة العامة للحكومة أحمد زروق بخصوص ملف مسار العدالة الانتقالية، عن أي انتدابات جديدة للمشمولين بقانون العفو التشريعي العام، عكس ما تم الترويج له.


وبينت الزغلامي في تصريح لموقع الشاهد أنه بالتزامن مع انعقاد اللجنة المجتمعة برئاسة الاخ وليد البناني، بعد استجابة النواب من كافة الشرائح الى المعتصمين من ضحايا الاستبداد بساحة باردو لطلبه بعد جلسة استماع لهم، أخبر البناني أن هناك اجتماع للجنة برئاسة الحكومة السيد بلال مستشار لدى رئاسة الحكومة وممثل هيئة الوظيفة العمومية وممثل عن وزارة المالية وممثل عن وزارات أخرى في إطار تفعيل الانتدابات المتعلقة بهذا الملف غير المنجزة دون ان يتم الى حد الآن الاعلان عن اجراءات تخص الانتداب.


كما اوضحت ان المعتصمين بساحة باردو في وضعية صعبة وحالة صحية حرجة خاصة وأن أغلبهم ممن يخوضون اضراب جوع يعانون من أمراض مزمنة داعية رئاسة الحكومة الى تسريع تفعيل القرارات وتسوية الملفات العالقة لضحايا الاستبداد.

وأشارت النائبة عن كتلة حركة النهضة يمينة الزغلامي خلال الجلسة الى ضرورة الاستماع إلى مدير الأرشيف الوطني، مشيرة إلى أنّ التعويضات لضحايا الاستبداد هامة رغم الظروف الاقتصادية الصعبة، لكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن ضحايا الاستبداد يعانون وبحاجة الى اقتناء اللوازم الطبية، لذلك يجب الاسراع في اصدار الاوامر والقرارات الترتيبية كالصلح والتحكيم والمصالحة وأمر صندوق الكرامة.

وتناقلت بعض المواقع الاخبارية عن أحمد زروق الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالكتابة العامة اليوم الاثنين 29 فيفري 2016 لدى اجتماعه بلجنة شهداء الثورة وجرحاها بالبرلمان، إنّه سيتم في وقت قريب انتداب 300 شخص جديد من المنتفعين بالعفو التشريعي العام بالقطاع العام، وذلك بعد انتداب 90 بالمائة من هذه الفئة في الوظيفة العمومية في وقت سابق.
هذا ويواصل عدد من المنتفعـين بالعفو التشريعي العام اعتصامهم أمام مقر مجلس نواب الشعب للمطالبة بانتدابهم نهائيا في القطاع العام وتسوية مساراتهم المهنية.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.