قضايا وحوادث

السبت,6 يونيو, 2015
يقتلع اسنان خليلاته أثناء ممارسة الجنس!

 الشاهد_اصدرت محكمة في نيوزيلندا حكما بإدانة نيوزيلندي في السادسة والخمسين من عمره بتهمة الحاق أذى وجروح بشكل متعمد بسبب قيامه باقتلاع اسنان خليلاته خلال ممارسة الجنس معهن واعترافه بأنه يحب خصوصا “النساء المكتنزات اللواتي فقدن اسنانهن”.

 

 

ووصف الادعاء هذه القضية التي نظرت فيها محكمة في العاصمة النيوزيلندية ويلينغتون بانها “غريبة”. وعلى مدى ستة ايام، استمع القضاة الى مجموعة شهادات بشأن الممارسات الجنسية للمتهم فيليب لايل وهوسه بالاسنان.
وقد شهدت اربع نساء ضد المتهم الذي كان يدفع ببراءته في عشر تهم كانت موجهة اليه على خلفية ارتكابات حصلت بين عامي 1988 و2011.

وقد أدين الرجل بتهمة التسبب بأذى وجروح عمدا وبهتك الحرمات لكنه برئ من تهمة الاغتصاب.
وكان الرجل صاحب الشخصية المهيمنة يحب النساء اللواتي فقدن اسنانهن. وقد وجد المحققون في جهاز الكمبيوتر الخاص به آثارا لأكثر من 600 بحث مرتبط بمسائل الأسنان وطرق اقتلاعها. كذلك اكتشفوا ادلة لبحثه عن طرق للتعرف عن “سيدات مكتنزات من دون اسنان”.

وكان يقيم علاقات متعددة في الوقت نفسه مع نساء كان يتعرف بهن عن طريق الانترنت.
وروت إحدى الضحايا أن الرجل عمد “فجأة خلال ممارسة الجنس” إلى “سحب كماشات” لافتة الى انها “سمعت صوت صرير اسنانها”. كذلك أوضحت أنها “استيقظت خلال الليل لتجد رأسها عالقا تحت ذراع المتهم الذي كان يحاول اقتلاع اسنانها”.
كذلك اشارت ضحية أخرى الى انها ركبت مع فيليب لايل في مؤخر سيارته لممارسة الجنس. عندها سحب كماشات وسحب منها ستة اسنان من دون اي تخدير.

وتحدد المحكمة عقوبة فيليب لايل في 19 حزيران.