أحداث سياسية رئيسية

الأربعاء,18 مايو, 2016
يجب تفعيل صندوق الجوائح دون ان تضطرّ الدولة الى التعويض وجبر الضرر اثر كل حادث

الشاهد_ قال الهادي صولة رئيس لجنة الفلاحة ونائب عن كتلة حركة النهضة أن التقلبات المناخية الأخيرة خلفت اضرارا جسيمة على مساحات هامة من الزراعات والغراسات الفلاحية على غرار الخضروات والاشجار المثمرة، زادت معاناة ولايات قفصة وسيدي بوزيد والقصرين والمهدية وصفاقس والقيروان، معتبرا أنه من غير المعقول أن لا يتم تفعيل صندوق الجوائح مقابل اضطرار الدولة الى التعويض وجبر الضرر اثر كل حادث.

و أوضح صولة في تصريح لموقع الشاهد أن الدولة قد لا تتمكن امام الخسائر المرتفعة والمقدرة بحوالي 40 مليار من تعويض كل هذه الخسائر، لكنه بالامكان تعويض المصاريف او نسبة من الخسائر، مؤكدا على ضرورة التفكير في نظام تامين يخفف من حدة الاضرار الناتجة عن الجوائح الطبيعية.

واشار محدثنا الى ان عدم اقبال الفلاح على الانخراط في صندوق الجوائح الذي بعث منذ 1989 ولم يفعل الى اليوم إما بسبب ارتفاع كلفة التامين وضعف قيمة التعويض أو لأن الفلاح لا يرى جدوى من التأمين، قائلا انه لابد من دعم الدولة لصندوق الجوائح الذي يمثل الحل الجذري وتشجيع الفلاح على التأمين.