سياسة

الخميس,18 أغسطس, 2016
ياسين ابراهيم..الملامح النهائية لتركيبة الحكومة سيحدد موقفنا من المشاركة في الحكومة من عدمه

الشاهد_ أفاد ياسين ابراهيم رئيس حزب افاق تونس بأن حزبه سيحدد موقفه النهائي من المشاركة في حكومة الوحدة الوطنية من عدمها في اطار مجلس وطني استثنائي يعقد للغرض بعد توضح الملامح النهائية لتركيبة الحكومة القادمة.

وبين أن افاق تونس بصدد مناقشة تموقعه في هذه الحكومة وطبيعة العلاقات التي تربطه بالأطراف التي ستكون ممثلة فيها.

وأضاف عقب لقاء جمعه اليوم الخميس ومجموعة من اطارات حزبه برئيس الحكومة المكلف يوسف الشاهد في قصر الضيافة بقرطاج أن ما يهم افاق تونس هو الاقتناع كحزب سياسي بأن تكون للحكومة القادمة امكانيات كبيرة للنجاح سواء من خلال تركيبتها أو من خلال أشخاص لهم القدرة والفاعلية في السلطة التنفيذية.

وقال أن حزبه في انتظار تشكل الصورة الشاملة لتركيبة الحكومة في نطاق وزن كل حزب فيها.
ولفت الى أن رئيس الحكومة المكلف قدم لهم الملامح الأولية عن هيكلة الحكومة القادمة وخاصة الوزارات التي سيكون فيها نوع من الحياد والتي تتراوح بين خمس وست وزارات من بينها وزارات السيادة .

وأشار الى أنه تم التداول أيضا في مسألة الهيكلة الشاملة للحكومة، قائلا انه يبدو أن فكرة الأقطاب أصبحت مستبعدة أمام الحاجة الى الاسراع في التنفيذ والانجاز .

كما تطرق اللقاء وفق ياسين ابراهيم الى الرزنامة المتعلقة بالاعلان عن حكومة الوحدة الوطنية باعتبار أن الأحزاب المعنية بتركيبة الحكومة بصدد بلورة مواقفها النهائية في اطار مؤسساتها الحزبية.

يذكر أن حزب افاق تونس شارك في حكومة الحبيب الصيد ضمن ائتلاف الرباعي الحاكم الذي يضم أيضا من حركتي نداء تونس والنهضة وحزب الاتحاد الوطني الحر، كما انضم الى الأحزاب والمنظمات المدعمة لمبادرة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي أعلن عنها رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي في 2 جوان الفارط مباشرة اثر الاعلان عنها.

ويشغل ياسين ابراهيم رئيس الحزب خطة وزير للتنمية في حكومة تصريف الأعمال الحالية.”