أهم المقالات في الشاهد

السبت,23 أبريل, 2016
ياسين إبراهيم…وزير يقلقه طرح موضوع محاربة الفساد

الشاهد_في الأسبوعين الأخيرة، لا يبدو أكثر إثارة للجدل في المشهد العام و في المشهد الإعلامي أكثر من مواقف حزب آفاق تونس و قضايا محاربة الفساد إضافة إلى الإنسجام داخل الإئتلاف الحكومي و الجامع بين ثلاثتها هو حزب آفاق تونس الذي تبدو مناورته المفضوحة للضغط على الإئتلاف الحكومي بعد فشلهاكاشفة لوجوه أخرى من أوجه العطالة السياسية التي يمرّ بها هذا الحزب الفتي و يحاول الخروج منها بإثارة الجدل حول نفسه.

 

في البداية كاد آفاق تونس أن يفجر الإئتلاف الحكومي إثر موقف غير مبرر خلال التصويت على مشروع القانون المتعلق بضبط النظام الأساسي للبنك المركزي و الذي إعتبره محمد الفاضل بن عمران رئيس كتلة نداء تونس “طعنة في الظهر” للإئتلاف الحكومي قبل أن يتحدّث الحزب نفسه عن مشاورات وهميّة لتكوين جبهة برلمانيّة ضدّ النهضة و النداء و في النهاية ختم الحزب الجدل بعد مساءلة رئيسه ياسين إبراهيم من طرف رئيس الحكومة الحبيب الصيد بالتعبير عن “قلقه” من تطرّق الإجتماع الثنائي بين النهضة و النداء إلى موضوع تنسيقية الإئتلاف الحكومي.

 

“قلق” آفاق تونس من التطرّق في إجتماع ثنائي بين النهضة و النداء لتنسيقيّة الإئتلاف الحكومي ليس القلق الوحيد الذي يثير آفاق فقد قال رئيس الحزب و وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي ، اليوم الخميس 21 أفريل 2016 ، إنّ مناخ الأعمال في تونس لا يشجّع على الاستثمار، خاصة مع الحديث المتواصل على الفساد في الإدارات والديوانة وغيرها من المؤسسات العموميّة و أكّد خلال ورشة عمل حول مناخ الأعمال أنّ نسبة الاستثمار تراجعت في السنوات القليلة الماضية من 24 بالمائة إلى 19 بالمائة، بسبب الاحتقان السياسي الذي اتسمت به فترة ما بعد الثورة بالإضافة إلى تدهور الوضع الأمني.