تحاليل سياسية

الثلاثاء,15 مارس, 2016
ياسين إبراهيم…الوزير الأكثر إثارة للجدل

الشاهد_أثار إصدار فايسبوكي لوزير التتنمية و الإستثمار و التعاون الدولي ياسين إبراهيم على صفحته الشخصيّة جدلا واسعا على شبكات التواصل الإجتماعي و في وسائل الإعلام وصل مداه إلى مكاتب القيادات السياسيّة و النقابيّة الكبرى و قد قال إبراهيم في إصداره “التبوريب متع بعض قيادات UGTT في صفاقس فضيحة، وقيت باش يوضحوا القيادات الوطنية موقفهم من هذه التصرّفات وأخذ الإجراءات اللازمة”.

 

الوزير ياسين إبراهيم رافق كلّ تصريحاته و تقراراته جدل واسع خاصة فيما يتعلّق بالعقود التي أمضيت و طلبات العروض التي وجّهها لبعض الجهات و الأطراف الخارجيّة أبرزها بنك لازارد ليكون إصداره الأخير على صفحته الشخصيّة بمثابة إعلان حرب على أحد أبرز أضلع الرباعي الراعي للحوار الوطني في تونس و إحدى أكبر المنظمات في البلاد متمثلة في الإتحاد العام التونسي للشغل.

 

الأمين العام المساعد للمركزية النقابية التابعة للإتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي، قال في ردّه على ما جاء في إصدار ياسين إبراهيم أنه جدير بوزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، ياسين إبراهيم، الاستقالة من منصبه بعد عجزه وفشله، و قال في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء 15 مارس، مُخاطبا إبراهيم: “سنفشل كل خططه للتفويت في القطاع العام وأقول له أنك لا تعني شيئا أمام تاريخ الإتحاد العظيم وانجازاته وأنك لن تقدر على التطاول على هياكله وعلى منخرطيه وعلى قياداته” مضيفا “يجب أن يعرف الشعب حقيقة ياسين ابراهيم وكيف دخل إلى الحكومة بعد 14 جانفي 2011”.

 

بالعودة إلى أبرز الأحداث منذ تولّي حكومة الحبيب الصيد الأولى لمهامها فإنّ الوزير ياسين إبراهيم هو الأكثر إثارة للجدل و من المرجّح أن يكون خوضه لصراع مع الإتحاد العام التونسي للشغل له إنعكاسات سلبيّة كبيرة على المناخ السياسي العام في البلاد و قد لا يقف الجدل عند حدود تعليق الطبوبي نفسه.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.