أهم المقالات في الشاهد

الإثنين,11 أبريل, 2016
ياسين إبراهيم…الوزير الأكثر إثارة للجدل يطالب بتحوير وزاري

الشاهد_بعد مرور نحو سنة على إستلام حكومته لمقاليد السلطة أقدم الحبيب الصيد على تحوير وزاري قال أنّه كان ضروريّا من أجل المرحلة الجديدة و إعتبر أنّه إنطلق من تقييم للمرحلة السابقة و لم يمضي على التحوير غير ثلاثة أشهر حتّى كثر الحديث عن تحوير آخر في الأفق لا تبدو أسباب و خلفيات المطالبة به واضحة في خطابات المتحدّثين عنه إذا إستثنين أطرافا بعينها كانت منذ البداية ضدّ الإئتلاف الحكومي الحالي و ضدّ حكومة الحبيب الصيد أساسا.

 

قبل أسابيع قليلة كثير الجدل بشأن خبر تفكير رئيس الجمهوريّة الباجي قائد السبسي في تغيير رئيس الحكومة الحبيب الصيد و إجراء تعديل على التركيبة الوزاريّة غير أن السبسي نفسه نفى ذلك في آخر تصريح له معتبرا أنّ الصيد بصدد القيام بدوره على أحسن وجه و مؤكّدا أن لا نيّة حاليا لتغييره أو لإجراء تعديل وزاري.

 

و في الوقت الذي تنتظر فيه البلاد إنطلاقة حقيقيّة بعد التعديل الوزاري الأخير و في ظلّ الأزمة الإقتصادية و الإجتماعيّة و ما تفرضه من إصلاحات منتظرة و مهمّة قال رئيس حزب آفاق تونس، و وزير التنمية الإستثمار و التعاون الدولي ياسين إبراهيم، “إن الوقت قد حان للقيام بتعديل حكومي بعد مرور 14 شهرا من العمل”.

 

وأكّد إبراهيم، في كلمة ألقاها امس الأحد 10 أفريل 2016 خلال انطلاق أشغال الدورة العادية للمجلس الوطني للآفاق بالحمامات، أن حزبه مقتنع بضرورة إحداث تغييرات في الحكومة مضيفا أن الإصلاح يجب أن يبدأ من مجلس نواب الشعب لتعود القوى السياسية إلى توازنها، مشيرا إلى أن السلطة التنفيذية عاجزة عن التسريع بالإصلاح بمفردها.

 

مطلب ياسين إبراهيم بإجراء تعديل وزاري في حكومة الحبيب الصيد يأتي في وقت ترتفع فيه مطالب إقالته من الوزارة التي يشرف عليها في ظلّ الجدل الكبير المتعلّق بمخطط التنمية و البنك الأوروبي المتعاقد معه في هذا الخصوص و هو من أكثر الوزراء المثيرين للجدل رغم حساسيّة وزاريته التي ظلّت غائبة طيلة الأربعة عشر شهرا الماضية.