مختارات

الأحد,21 فبراير, 2016
ياباني يهدي زوجته الكفيفة حديقة ورود لتبتسم

الشاهد_هناك حديقة ورود في بلدة شينتومي في اليابان، يزورها 7000 شخص كل يوم خلال شهري مارس وابريل، يأتي الزوار مدفوعين بالرائحة العطرة لورود الحديقة، وبالقصة الرومانسية التي تروي سبب إنشاء الحديقة.

 

 

Flower-Garden

 

القصة:

 


في سنة 1956 كان السيد كوروكي والسيدة كوروكي مالكي الحديقة مجرد زوجين شابين يرغبان بشق طريقهما في الحياة، فقاما في تلك السنة بشراء قطعة أرض، وشيدا عليها منزلاً ومزرعة للأبقار، ومع السنين وتوالي الأرباح وصل عدد الأبقار الحلوب إلى 60 بقرة.

 

كان الزوجان يخططان بعد التقاعد لزيارة كل اليابان، لكن الزوجة أصيبت بحالة مرضية في عينيها وخلال أسبوع واحد أصبحت كفيفة، وهو أمر حطم توازنها النفسي، وحولها من إنسانة مرحة تُحب الحياة، إلى إنسانة صموت فقدت الأمل في الحياة، وهذا أصاب زوجها بِهَم شديد.

 

أثناء سير الزوج في مزرعته شم الرائحة القوية لوردة شيبازوكورا، وعندها جاء الخاطر للسيد كوروكي بأن يزرع كامل أرضه بورود الشيبازوكورا، فالشخص ليس بحاجة لرؤية هذه الورود لكي يشعر بها، فرائحتها العطرة القوية تغنيك عن رؤيتها، بالإضافة إلى أنه توقع أن يأتي الناس لزيارة الحديقة، وهو ما سيشكل مصدر فرح وسعادة لزوجته.

 

قام السيد كوروكي بإغلاق مزرعة الأبقار وبقطع كل الأشجار التي كانت في أرضه، ليمهد الطريق لزراعة كامل الأرض بالورود، وخلال عامين كانت الأرض فارغة وجاهزة ليتم زراعتها بورود الشيبازوكورا العطرة.

 

 

خلال أعوام تمكن السيد كوروكي من زراعة كل جزء من أرضه بالورود، وكما توقع جاء الناس من البلدات المجاورة لزيارة هذه الحديقة الغناء، وكما تمنى دخلت السعادة إلى قلب زوجته الحبيبة ولم تعد الابتسامة تفارق شفتيها.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.