أخبــار محلية

الخميس,17 سبتمبر, 2015
وليد الوقيني: عزل 110 عنصر من أجهزة الأمن المختلفة لتحصين المؤسستين الأمنية والعسكرية من اختراقات أو اندساسات

الشاهد _ أفاد وليد الوقيني، المكلف بالإعلام في وزارة الداخلية ، أن الوزارة قامت بعزل 110 عناصر من أجهزة الأمن المختلفة للاشتباه في ارتباطهم بجماعات “إرهابية”.

وكان مسؤول في الوزارة أعلن أن “خمسة أو ستة” من هؤلاء أحيلوا على القضاء بسبب “تعاملهم المباشر مع شبكات التهريب أو بعض العناصر الإرهابية”.

وقال الوقيني إن المعزولين ينتمون إلى “أجهزة مختلفة: الشرطة، الحرس الوطني ، الجيش والديوانة .

وكان توفيق بوعون، المتفقد العام للأمن الوطني في وزارة الداخلية، أكد في تصريح اذاعي أنه “تم فصل 110 (..) من كل الأجهزة المسلحة: حرس وطني، شرطة، حراس سجون، وديوانة ، وجيش” بهدف “تحصين المؤسستين الأمنية والعسكرية من اختراقات أو اندساسات”.

ولفت بوعون إلى أن الانتدابات التي حصلت في قطاع الأمن بعد الإطاحة مطلع 2011 بنظام الدكتاتور زين العابدين بن علي وحتى 2013 “لم تخضع للمقاييس الأمنية” ومنها إجراء “بحث (تحقيق) أمني” حول المنتدب الذي “يلزم أن يكون خاليا من الشوائب العدلية والجنائية والسياسية”.

وأشار إلى أن بعض المعزولين أفشوا لإرهابيين مفترضين معلومات حول أماكن تمركز دوريات أمنية مقابل رشوة.

كما نفى توفيق بوعون وجود “أمن مواز” في وزارة الداخلية مثلما تقول نقابات أمن ووسائل إعلام وأحزاب سياسية معارضة لحركة النهضة الإسلامية التي قادت الحكومة من نهاية 2011 وحتى مطلع 2014.