أخبــار محلية

الخميس,12 مايو, 2016
وليد الوقيني:النجاح الإستخباراتي كان واضحا جدا في عمليتي المنيهلة وتطاوين

الشاهد_قال وليد الوقيني المكلف بالإعلام السابق بوزارة الداخلية إنّ النجاح الإستخباراتي كان واضحا جدا في عمليتي المنيهلة وتطاوين، ويظهر متابعة دقيقة من الوحدات الأمنية للعناصر الإرهابية وتحركاتهم معبرا عن أمله في وجود ”صيد سمين” جعل المؤسسة الأمنية تتريّث في تحرّكها.
وأضاف أنّ ”هناك خيط يجمع بين العمليات الأمنية وأتمنى أن يكون قد تم الكشف عن هذا الخيط”، في اشارة إلى العنصر الإرهابي الخطير جدا عادل الغندري معتبرا أنّ داعش تختنق في تونس وأنّها تلقّت الضربة الأولى في بنقردان والضربة الثانية في العاصمة في عملية المنيهلة الأمنية.
وعبّر عن خوفه من ردّة فعل يائسة للذئاب المنفردة أو الخلايا النائمة، مشيرا إلى أنّ تونس تشكّل بالنسبة للتنظيم الإرهابي رهانا كبيرا خصوصا وأنّهم يعتبرون القيروان أرض الخلافة.



أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.