مقالات مختارة

الجمعة,24 يونيو, 2016
ولاية القصرين والباكالوريا ..

الشاهد _ ولاية القصرين فيها أقل نسبة نجاح في الباكالوريا على مستوى الجمهورية…النسبة بلغت 21 % وهي مفزعة وتدفع إلى الاستغاثة وفتح ملف هذه الولاية المظلومة بكل جدية…مؤخرا جمعتني جلسة ودية بوزير التربية السيد ناجي جلول وعرفت منه حقائق مرعبة عن حالة التعليم في تونس…والرجل يحاول إصلاح ما يقدر عليه ولكن الإرادة لا تكفي عندما تخذلك الإمكانيات…

ولو تأملنا حالة التعليم في ولاية القصرين…نجد أن هذه الولاية لوحدها خرجت منها أكثر من 10 آلاف شهادة طبية لتبرير عطلة رجال تعليم تهربا من المسؤولية…هذا العدد المهول من الشهائد الطبية يعبر عن حجم الغيابات ويشخص مدى إجرام بعض الأطباء ورجال التعليم في حق التعليم…هناك 1500 شهادة طبية في سبيطلة وحدها…ظاهرة مفزعة وخطيرة تعاني منها عديد المناطق المهمشة…حيث رجال التعليم وغيرهم يعتبرون تعيينهم هناك عقوبة وليس واجبا…فيختارون أسهل الحلول الشهائد الطبية…!!

اننا نعاني من أزمة ضمير وأزمة أخلاق إذا أصابت رجال التعليم بالذات فعلى الدنيا السلام…ومن الاقتراحات المطروحة أن تعطي الدولة حافزا ماليا مهما فوق الأجر لمن تعينه في مناطق داخلية بعيدة…وأن تشدد العقوبات ضد هؤلاء الأطباء الانتهازيون تجار المبادئ الذين يخربون الدولة…

سمير الوافي